​​​​​​​اشتباكات عنيفة بين المرتزقة في عفرين توقع ضحايا من المدنيين

اندلع اليوم اقتتال مسلح عنيف في مدينة عفرين المحتلة، بين مرتزقة “فرقة الحمزات” من جهة، ومرتزقة من مهجري الغوطة الشرقية من جهة أخرى، وقع ضحيته بعض المدنيين.

وبحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان، فإن الاقتتال جاء عقب محاولة مجموعة مرتزقة تابعة لـ “فرقة الحمزات” السطو على محل تجاري لأحد أهالي عفرين المهجرين من ديارهم قسراً، والذي استولى عليه أحد المهجرين من منطقة عربين في الغوطة الشرقية وحوله لمحل لبيع المواد الغذائية، وبعد رفض الأخير تسليمه لمرتزقة الحمزات أقدم المرتزقة على استهداف المحل بقنبلة، ليتطور الأمر ويتحول إلى اشتباكات بالأسلحة الرشاشة، بين أبناء الغوطة الشرقية وبمؤازرة بعض عناصر مرتزقة حركة أحرار الشام الإسلامية، ضد مرتزقة فرقة الحمزات وذلك قرب شارع راجو بمدينة عفرين

وأسفر الاقتتال حتى اللحظة عن وقوع 8 جرحى على الأقل، بالإضافة لمقتل مسلح من الغوطة الشرقية، فيما فقد طفل حياته بعد تعرضه لطلق ناري عشوائي جراء الاشتباكات.

فيما تشهد مدينة عفرين حالياً استنفاراً وتحشداً من قبل الطرفين، وسط استياء شعبي كبير.

(ل)

ANHA


إقرأ أيضاً