​​​​​​​اثنان من المهاجمين على مخيم الهول في قبضة القوات الأمنية

ألقت القوات الأمنية القبض على اثنين من المسلحيبن الذين هاجموا مخيم الهول, بعد أن أسفرت العملية عن إصابة 3 لاجئين عراقيين بنيران تلك المجموعة.

وتعرض مخيم الهول الواقع 45 كم شرقي مدينة الحسكة صبيحة اليوم لهجوم مسلح, أقدم عليه مجموعة من الرجال متنكرين بزي نساء في القطاع الأول المخصص للاجئين العراقيين, أسفر عن إصابة 3 لاجئين عراقيين, هم كل من " عمر سامي شلاش, عبد القادر صالح الجاسم, ومصعب محمد اليوسف" حسب ما وثقه مراسلنا من البلدة.

وأشار مراسلنا بأن مخيم الهول وبعد وقوع الحادثة على الفور شهد استنفاراً أمنياً, وتحركاً مكثفاً لعناصر القوات الأمنية, سعياً منها للعثور على المجموعة المسلحة المهاجمة, إلى أن تم عصر اليوم إلقاء القبض على اثنين من أفراد المجموعة, بينما عملية البحث مستمرة عن باقي الأفراد.

وبحسب الجهات الأمنية فإن عملية الاستهداف مخطط لها في الداخل, وخلال العملية قام عناصر المجموعة المسلحة باستخدام السلاح, وإن عملية البحث عن العناصر المتبقين والذين وصل عددهم إلى أربعة عناصر مستمرة, إلى جانب استمرار تمشيط خيم القطاع المستهدف, والتحري عن كيفية وصول السلاح إلى داخل المخيم.

ويشهد مخيم الهول الذي يعتبر من أخطر مخيمات العالم, بين الحين والآخر محاولات فرار وطعن وقتل, ترجعها الجهات الأمنية إلى الذهنية المتطرفة التي لا تزال تحملها نساء المرتزقة ضمن المخيم, وإن أغلب تلك العمليات تقف وراءها تلك النساء, في مسعى منهن للمحافظة على الفكر المتطرف بين عوائلها, ونشره بين اللاجئين.

ويقطن مخيم الهول أكثر من 67 ألف شخص بين نازحين ولاجئين عراقيين, وعوائل مرتزقة داعش بعد أن خرجوا من بلدة الباغوز, ويعتبر الأكبر بين المخيمات التي تقع في مناطق الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا.

(كروب/ل)

ANHA


إقرأ أيضاً