​​​​​​​عزيز علي: المطلوب من الأحزاب الكردية التكاتف ودعم مقاومة حفته نين

أوضحت الرئاسة المشتركة لأكاديميات المجتمع الديمقراطي في مقاطعة الحسكة، أن هدف الاحتلال التركي من هجماتها على "حفته نين" هو إثبات وجودها في المنطقة وقتل الشعوب التي تناضل لنيل حريتها، وطالب الأحزاب الكردية إلى التكاتف ودعم مقاومة حفته نين.

لم يكف نظام العدالة والتنمية الفاشي منذ توليه الحكم في تركية عن فاشيته وديكتاتوريه صوب الكرد شعبًا وأرضًا، ويستهدف كافة مكتسبات الشعب الكردي في جميع أجزاء كردستان.

يستهدف الاحتلال التركي حاليًّا جميع المكونات المتعايشة على مبدأ أخوة الشعوب في شمال وشرق سوريا، ومستمر في قصف مناطق الدفاع المشروع وخاصة منطقة حفته نين، وذلك لاسترجاع هيمنته وسلطته العثمانية القديمة وإحيائها من جديد.

الرئيس المشترك لأكاديميات المجتمع الديمقراطي في مقاطعة الحسكة عزيز علي، شرح في لقاء لوكالة أنباء "هاوار" أهداف الاحتلال التركي من هجماته على مناطق حفته نين، وماذا يتطلب من الشعب لوقف هذه الهجمات.

هدف الهجمات

عزيز علي، أوضح أن الهدف الأساسي من هجمات دولة الاحتلال التركي هو إثبات وجودها في المنطقة، وقتل الشعوب التي تناضل من أجل حريتها، وإبادة هويتها وطمسها بتلك الخروقات اللاأخلاقية.

وبيّن علي، أن تعايش شعوب شمال وشرق سوريا على مبدأ أخوة الشعوب في ظل الأمة الديمقراطية لم يرق لتركيا، لذلك تسعى إلى تدمير كافة المكتسبات التي حققتها شعوب المنطقة في ظل الإدارة الذاتية.

وأضاف علي "تركيا تريد من خلال إبادة الشعب الكردي القضاء على جميع مكونات المنطقة، والقضاء على مشروع الأمة الديمقراطية الذي حمى الكثير من حقوق وواجبات مكونات المنطقة، كما أنها تسعى إلى استرجاع الميثاق الملي قبل انتهاء تاريخ اتفاقية لوزان".

غاية الاحتلال التركي

ويشير علي إلى أن هجمات الاحتلال التركي تستهدف جميع شعوب المنطقة، وليس الشعب الكردي فقط، ففي عام 1915 ارتكب إبادة جماعية بحق المكون الأرمني، وأردف "الآن يسعى للوصول إلى الكثير من بلدان العالم، الأوربية والأفريقية والعربية أيضًا لتكرار السيناريوهات القديمة، وفرض سيطرتها على العالم بأجمعه وإعادة حقبتها العثمانية في المنطقة".

وقال الرئيس المشترك لأكاديميات المجتمع الديمقراطي في مقاطعة الحسكة عزيز علي: "الشعب الكردي موحد، إلا أن المطلوب من الأحزاب الكردية وضع كافة المصالح الشخصية والحزبية جانبًا، ودعم مقاومة حفته نين، والوقوف في مواجهة الدولة التركية، وبناء وحدة كردية لصالح الشعب الكردي".

(هـ ن)

ANHA