​​​​​​​بعد القصف الرّوسيّ لـ"خفض التّصعيد" القوّات الحكوميّة تجدّد قصفها

شهدت محاور إدلب فجر اليوم قصفاً صاروخياً من قبل القوات الحكومية، وتركز القصف على ريف إدلب الجنوبي.

أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان بتجدد القصف الصاروخي من قبل القوات الحكومية على مناطق في الفطيرة وكنصفرة وسفوهن ومحيط البارة ومزرعة الحلوبة الواقعة بجبل الزاوية في ريف إدلب الجنوبي، بعد منتصف ليل الأربعاء - الخميس وفجر اليوم.  

هذا وشنّت طائرات حربية روسية أمس جولة جديدة من القصف الجوي على منطقة ما تسمّى "خفض التصعيد" بالتزامن مع اشتباكات عنيفة بين القوات الحكومية ومرتزقة تركيّا.

(ش ع)


إقرأ أيضاً