​​​​​​​بعد فرنسا.. محاولة عمل إرهابي في روسيا

قتلت الشرطة الروسية بالرصاص فتى يبلغ من العمر 16 عامًا في منطقة تتارستان ذات الأغلبية المسلمة، بعد أن حاول إشعال النار في مركز شرطة محلي وطعن ضابط.

وقالت لجنة التحقيق الروسية، التي تتعامل مع الجرائم الكبرى، في بيانٍ إنها تتعامل مع الحادث على أنه محاولة لعمل "إرهابي" وفتحت قضية جنائية، وذلك بحسب موقع الحرة.

وقال البيان إن الشاب حاول إشعال النار في مركز للشرطة في بلدة كوكمور، باستخدام زجاجة مولوتوف، وطعن ضابط شرطة 3 مرات خلال محاولة اعتقال.

وأضافت أن ضابط شرطة آخر أطلق طلقات تحذيرية في الهواء قبل إجباره على إطلاق النار، قائلًا: "إن الفتى الذي لم يكشف عن اسمه توفي متأثرًا بجراحه قبل وصول المسعفين إلى مكان الحادث".

ولم يتضح على الفور دافع المراهق لمثل هذا الهجوم.

ويأتي هذا الهجوم في الوقت الذي تتصاعد فيه هجمات على فرنسا من قبل متشددين، على خلفية نشر مجلة "شارلي إيبدو" لرسوم اعتبرها المسلمون "مسيئة".

وجاءت ردود الفعل من قبل المسلمين غاضبة على تصريحات الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، الذي دافع عن حرية التعبير والقيم الفرنسية في بلاده.

(ش ع)


إقرأ أيضاً