​​​​​​​بعد تشييده 5 قواعد...الاحتلال التركي يربط بينها في محيط عين عيسى

تستمر آليات الاحتلال التركي برفع سواتر ترابية في محيط بلدة عين عيسى، في إطار المساعي التركية لإيصال القواعد ببعضها، وتعزيز تموضعها شمال الطريق الدولي الـM4.

وشيّد الاحتلال التركي منذ تشرين الثاني/ نوفمبر من العام المنصرم؛ 5 قواعد عسكرية على أطراف بلدة عين عيسى؛ مقابل قرى "الخالدية، المعلك، هوشان، المشيرفة وصيدا" على الطريق الدولي الـM4 المؤدّي إلى مقاطعة كوباني، فيما أدّى القصف الوحشي للاحتلال التركي والمجموعات المرتزقة التابعة له، إلى تهجير سكان هذه القرى.

ورصدت وكالتنا، اليوم الخميس، سواتر ترابية موازية للطريق الدولي بطول 6 كم داخل المناطق المحتلّة، تصل قرية خربة يوسف الديب إلى قرية تينة غرب بلدة عين عيسى، كما وتصل أطراف قرية صيدا بقرية خافية بطول 3 كم شرق البلدة.

ويسعى الاحتلال التركي إلى ربط القواعد العسكرية التي تشكّل طوقًا حول بلدة عين عيسى ببعضها، إلى جانب فصل شمال الطريق الدولي عن جنوبه بشكلٍ تام، وذلك من خلال حفر الخنادق ورفع سواتر ترابية عالية.

ويستقدم الاحتلال تعزيزات عسكرية على الدوام إلى القواعد العسكرية متضمنةً أسلحة ثقيلة، بعد نصب أبراج عليها كاميرات مراقبة، ورادارات ضد الطائرات المسيرة، إلى جانب تحصينها بسواتر ترابية.

وجاءت عملية بناء القواعد العسكرية 32 كم في عمق الأراضي السورية؛ في خضم 5 أشهر من الهجوم التركي المستمر على ناحية عين عيسى والريف الغربي لمقاطعة كري سبي/ تل أبيض.

وانطلقت من القواعد العسكرية التركية، عشرات عمليات التسلّل للفصائل المرتزقة تجاه  قرى مجاورة لبلدة عين عيسى؛ كما وتسببت القواعد في فقدان 11 مدنيًا لحياتهم، وإصابة أكثر من 20 آخرين، خلال أشهر من القصف التركي على ناحية عين عيسى.

(ز س/م)

ANHA


إقرأ أيضاً