​​​​​​​آلدار خليل: تصريحات البرزاني مؤسفة وشرعنة علنية للاحتلال

انتقد عضو الهيئة التنفيذية في حركة المجتمع الديمقراطي، آلدار خليل التصريحات الصادرة عن نيجرفان البرزاني بخصوص روج آفا واعتبرها شرعنة للهجوم التركي، ودعا البرزاني للابتعاد عما يلحق الضرر بالكرد.

وكان رئيس إقليم كردستان نيجرفان البرزاني قد زعم في تصريحات لموقع المونيتير بوجود علاقة بين قنديل وإدارة روج آفا وهي نفس الذرائع التي تروج لها تركيا لإضفاء الشرعية على هجماتها على مناطق شمال وشرق سوريا.

وفي وقت ساند فيه العالم مقاومة الكرامة في شمال وشرق سوريا ضد الاحتلال التركي، أطلق البرزاني تصريحات مناوئة لهذه المقاومة واعتبر الهجوم التركي مبرراً بزعم وجودة علاقة بين إدارة روج آفا وجبال قنديل في إشارة إلى حزب العمال الكردستاني.

ولاقت تصريحات البرزاني سخطاً في الأوساط الكردية حيث تتجه جميع الأنظار إلى الجهود التي يبذلها المؤتمر الوطني الكردستاني لتوحيد الصف الكردي.

واعتبرت تصريحات البرزاني بمثابة دق إسفين في الصف الكردي.

وبهذا الصدد وعن خلفيات التصريحات وتبعاتها، أجرت ANHA لقاء مع عضو الهيئة التنفيذية في حركة المجتمع الديمقراطي، آلدار خليل.

'التصريحات شرعن علنية للاحتلال'

وقال خليل" التصريحات الأخيرة للسيد نيجيرفان البارزاني مؤسفة ولا تتناسب مع الدور المأمول منه وتستند على الحجج والذرائع الكاذبة التي تعتمد عليها تركيا في الهجوم على مناطقنا. هذه التصريحات دعم لتلك الحجج وشرعنة علنية للاحتلال".

وأضاف خليل "مع الاحتلال التركي الأخير لمناطقنا رأينا جميعنا كيف كان العالم واقفاً وهو يندد بكل ما تقوم به تركيا ومن معها وهذا تطور مهم يفيد باننا اليوم أصحبنا محور مهم في العالم".

وشدد خليل على أن " مهمة وجهد كل القوى الوطنية الكردستانية اليوم هو دعم هذا الواقع لا العمل على عرقلته في الوقت الذي جميع العالم ندد ولا زال مستمراً في فضح ممارسات تركيا ضدنا في هذا الوقت العصيب حيث هناك مساندة ودعم ضد الخطر والمشروع التركي".

'التصريحات تحلق ضرراً بكل الجهود'

وانتقد خليل تصريحات البرزاني واعتبرها معرقلة لجهود توحيد الصف الكردي قائلاً " جاءت تصريحات السيد نيجيرفان البارزاني حول إنه هناك دور لقنديل هنا حسب وصفه، وهذا لا يخدم مطلقاً لا تجربة شعبنا ولا يخدم الكرد على العكس تماماً هذه التصريحات تلحق الضرر بكل الجهود وتنعكس سلباً حتى كردستانياً".

وهي بمثابة شرعنة علنية لما تقوم به تركيا ضدنا، فهي مؤسفة ولا تتناسب مع الدور المأمول منه كما إن هذا التوجه يخدم أعداء القضية الكردية كون التصريحات تستند على الحجج والذرائع الكاذبة التي تعتمد عليها تركيا في الهجوم على مناطقنا. هذه التصريحات دعم لتلك الحجج وشرعنة  علنية للاحتلال.

وفي سؤال متعلق بالشكل الذي كان يجب أن يخاطب به السيد نيجيرفان روج آفا، أجاب خليل قائلاً:" كما يعلم الجميع يوجد هناك تواصل بين كافة الحركات والأحزاب الكردستانية وهذا الموضوع هو خارج عن موضوع النقد حيث إن رسالة نيجيرفان بهذا الشكل لها تبعات سلبية وتؤثر بشكل أو بآخر على الكثير من الجهود التي يقوم بها كل الكرد بما فيها نحن في سوريا من أجل وحدتنا الكردية ومن اجل مشروعنا الديمقراطي".

خطاب مثير للشكوك

ولفت خليل إلى وجود قنوات للتواصل بين البرزاني والقوى الكردي بالقول " السيد نيجيرفان يستطيع أن يوصل هذه الآراء أو النقد إن كان فعلاً نقداً إلى الطرف المعني أياً كان بأكثر من شكل وفق آليات الاتصال الموجودة ويعلمها السيد نيجيرفان جيداً، عدا الشكل الذي تحدث به مؤخراً، حيث هذا الخطاب حقيقة يخلق الشكوك لدينا لماذا في هذا التوقيت بالذات يخرج ويتحدث بهذا الشكل؟ ثم ما هو الهدف منه يا ترى؟ كذلك من الذي يوجه السيد نيجيرفان ويدفعه نحو هذا الأمور؟".

'تطور خطير ويجلب معه نتائج مؤسفة'

ودعا خليل، البرزاني إلى تبني نهج يحفظ مكتسبات الكرد، قائلاً :" نأمل من السيد نيجيرفان أن يكون على قدر من الاهتمام حول التبعات السلبية لهكذا تصريحات في الشارع الكردي وكذلك على ضرورة أن يكون هناك تعليق وتصريحات تبعث الأمل وتحفظ ما تم من مكتسبات وتحقق الوحدة الوطنية الكردية وتدعمها، نحن اليوم نمر بظروف تاريخية صعبة للغاية والخطاب الكردي من أي طرف كان بالشكل الذي يخاطبه من يعادي قضيتنا فهو تطور خطير ويجلب معه نتائج مؤسفة".

(م)

ANHA


إقرأ أيضاً