​​​​​​​أهالي إقليم عفرين يشيعّون جثمان الشهيد ديار عفرين

ودّع المئات من أهالي إقليم عفرين جثمان الشهيد ديار عفرين استشهد إثر إصابته بمرض عضال، عندما كان على رأس عمله في مدينة حلب، إلى مثواه الأخير في مزار الشهداء بناحية أحرص.

توافد المئات من أهالي مقاطعتي الشهباء وعفرين إلى مشفى أفرين الواقع في ناحية فافين لاستلام جثمان الشهيد ديار عفرين الاسم الحقيقي أحمد كدرو، الذي استشهد بتاريخ 13 شباط الجاري، أثر إصابته بمرض عضال، إلى مثواه الأخير في مزار شهداء مقاومة العصر في ناحية أحرص.

ولدى وصول المُشيعين إلى المزار، حملوا جثمان الشهيد المُزّين بأكاليل الورود على الأكتاف وتوجهوا إلى المنصة.

ثم وقف المشيعون  دقيقة صمت، بعدها ألقيت كلمة باسم مجلس عوائل الشهداء من قبل رجب مصطفى، الذي أشاد بدور الشهداء في حماية الشعب من القتل والمجازر وقال:" ننحني أمام شهدائنا المُقاومين".

فيما قالت الرئيسة المشتركة لإقليم عفرين شيراز حمو:" نستذكر كافة الشهداء الأبرار وننحني إكراماً لهم، نودّع مقاتلاً آخر من مقاتلي الحرية إلى مثواه الأخير".

وتطرقت شيراز إلى تمسك الأهالي بمبادئهم رغم الهجمات الساعية إلى تشتيتهم وقالت:" هدف كافة القوى الدولية كسر مطالب الشعب".

بعد الكلمات قُرئت وثيقة الشهيد ديار عفرين من قبل عضوة مجلس عوائل الشهداء زينب عبدو وسُلّمت لذويه.

بعد ذلك وُري جثمان الشهيد الثرى في المزار وسط الشعارات التي تمُجّد الشهداء.

(كروب/س و)

ANHA


إقرأ أيضاً