​​​​​​​الاحتلال التركي يفرض حظراً للتجوّل في كري سبي

فرض جيش الاحتلال التركي ومرتزقته حظراً للتجول في كري سبي وريفها المحتل، الأمر الذي سبّب صعوبة في تلبية الأهالي لاحتياجاتهم.

ينتهج الاحتلال التركي سياساته العدائية ضد الشعب الرافض لممارساته وانتهاكاته، في مناطق شمال وشرق سوريا، ولذلك لإجبار الأهالي على قبول قراراته وسياساته.

بحسب مصادر مؤكدة من المناطق التي تحتلها تركيا في كل من سلوك وقرية حمام التركمان التابعتين لريف مقاطعة كري سبي/ تل ابيض، فإن جيش الاحتلال التركي ومرتزقته فرضوا حظراً للتجوّل في المنطقة، ويمنعون الأهالي من الخروج .

وأضافت المصادر: إن منع التجوّل تزامن مع قطع تام للخدمات الأساسية في المقاطعة وريفها، من خبز، ومياه، وغيرها مما سبّب كارثة إنسانية للأهالي، وصعوبة ة بالغة  في تأمين احتياجاتهم  اليومية الضرورية لمعيشتهم، لافتة إلى أنها لا تعلم الوقت المحدد للحظر.

وكان جيش الاحتلال التركي ومرتزقته قد احتلوا مدينة كري سبي/تل أبيض والمئات من قراها، عقب هجوم على المنطقة في الـ9 من تشرين الأول العام المنصرم.

ومنذ ذلك الحين، يمارس الاحتلال التركي ومرتزقته سياسات تعسفية بحق الأهالي، إضافة إلى الأوضاع الأمنية غير المستقرة، وحالة انعدام شبه التام للأمن والاستقرار.

ويذكر ان الاحتلال التركي ينتهج السياسات ذاته في باكور "شمال كردستان"، أيضاً، فمنذ عقود ويعمد الاحتلال التركي على فرض منع التجول في قرى ومدن باكور كردستان، بسبب رفض الشعب لسياساته وانتهاكاته.

(ج)

ANHA


إقرأ أيضاً