​​​​​​​الاحتلال التركي يقصف قوات النظام ويرسل المزيد من القوات

قالت وسائل إعلامية: إن قوات الاحتلال التركي قصفت مواقع قوات النظام بريفي إدلب وحلب, بينما أقرت تركيا بإرسال قوات عسكرية إلى المنطقة.

أفاد المرصد السوري لحقوق الأنسان أن قوات الاحتلال التركي نفذ من نقاط المراقبة التركية المنتشرة في محيط سراقب قصفاً صاروخياً على مواقع قوات النظام، بالتزامن مع قصف صاروخي نفذته قوات النظام على مواقع مرتزقة تركيا المنتشرة في محيط مدينة سراقب أيضاً.

المرصد أكد أيضاً أن قصفاً صاروخياً نفذته قوات الاحتلال التركي المتمركزة في “الفوج 46” في ريف حلب الغربي  استهدف مواقع قوات النظام في بلدة كفر حلب غرب حلب، دون معلومات عن وقوع خسائر بشرية.

وفي السياق ذاته نفذّت مقاتلات روسية عدة ضربات جوية استهدفت خلالها أطراف بلدة كفرناها بريف حلب الغربي.

وفي سياق متصل، قال خلوصي أكار، وزير الدفاع التركي: "إنه تقرر إرسال وحدات عسكرية إضافية إلى إدلب بهدف تحقيق وقف إطلاق النار وجعله مستداماً، وسنقوم بمراقبة المنطقة".

وكانت وزارة الدفاع الروسية قالت يوم أمس: إن تقدم قوات النظام سمح بإنشاء منطقة آمنة بحسب اتفاقية سوتشي بعد أن فشلت تركيا بتنفيذها.

وتصاعد التوتر بين قوات النظام بدعم روسي من جهة وتركيا من جهة أخرى, على خلفية تقدم قوات النظام ومقتل جنود أتراك.

(آ س)


إقرأ أيضاً