​​​​​​​الناتو يتفق على زيادة الإنفاق العسكري ويهادن روسيا والصين

أعلن الأمين العام لحلف الناتو ينس ستولتنبيرغ أنه تم الاتفاق خلال ختام قمة الحلف اليوم على زيادة الإنفاق العسكري، بالإضافة إلى خطة مُنقّحة لحماية دول البلطيق والحوار مع روسيا والصين.

وقال الأمين العام لحلف الناتو ينس ستولتنبيرغ في ختام قمة حلف الناتو أن كندا ودول أخرى خارج أوروبا اتفقت على زيادة الانفاق إلى 400 مليار دولار.

وأضاف ستولتنبيرغ "اتفقنا على خطط مُنقّحة لحماية بولندا ودول البلطيق، وعلى ضرورة العمل لمراقبة التسليح والأمن الدولي".

وأقرّ الأمين العام لحلف الناتو باستمرار الخلافات بين أعضاء الحلف، حيث قال اليوم: "إن الخلافات في الناتو ليست بالأمر الجديد، وقوتنا تكمن في قدرتنا على تجاوزها".

وعلى ما يبدو بأن الحلف هادن كل من روسيا والصين، حيث قال ستولتنبيرغ في هذا السياق "حلف الناتو دائماً ما يفضل الحوار مع روسيا, وعلينا تجنب سباق التسلح معها لأن ذلك سيكون مُكلف وخطير".

وأضاف "تكلمنا عن التحديات التي تُمثلها الصين، ونعمل على تشجيع بكين على توقيع اتفاقيات معنا, ويجب إشراكها في اتفاقيات للحد من انتشار الأسلحة".

وكانت الولايات المتحدة تضغط على دول حلف الناتو من أجل زيادة الإنفاق العسكري, فيما كانت تركيا بدورها تعارض خطة الحلف بشأن حماية دول البلطيق، الأمر الذي ترى فيها روسيا خطراً.

وكانت رؤساء دول حلف الشمال الأطلسي (الناتو) قد عقدوا قمتهم على مدى يومين في العاصمة البريطانية، لندن.

(ي ح)


إقرأ أيضاً