​​​​​​​الوفد الرّوسيّ يغادرُ تركيّا بعد انتهاء المباحثات بالفشل مُجدّداً

انتهت جولة جديدة من المباحثات الرّوسيّة التّركيّة بشأن إدلب بالفشل، حيثُ غادر الوفد الرّوسيّ تركيّا، بينما قالت الأخيرة إنّها أصرّت على انسحاب قوّات النّظام من المناطق الّتي سيطرت عليها.

قالت وزارة الخارجيّة التّركيّة يوم الجمعة إنّ المحادثات بين المسؤولين الأتراك ووفد روسيّ في أنقرة بشأن التّطوّرات في منطقة إدلب السّوريّة انتهت، وإنّ الوفد الرّوسيّ في الطّريق إلى بلاده.

وأضافت الوزارة: "تركيّا أصرّت على هدنة مستقرّة، وانسحاب الجيش السّوريّ إلى خارج حدود منطقة خفض التّصعيد".

جاءت المحادثات، الّتي قالت الوزارة إنّها جرت بناءً على طلب الجانب الرّوسيّ، بعد مقتل 33 جنديّاً تركيّاً في ضربات جوّيّة شنّها النّظام في إدلب.


إقرأ أيضاً