​​​​​​​امرأة أخرى ضحية نساء داعش في مخيم الهول

قُتلت امرأة مجهولة الهوية في مخيم الهول، على أيدي نساء مرتزقة داعش.

أفاد مصدر من مخيم الهول 45 كم شرق مركز مدنية الحسكة، لمراسل وكالتنا، أن القوات الأمنية عثرت ظهر اليوم، على جثة امرأة في القسم المخصص لنساء داعش الأجانب، والمعروف بقسم "المهاجرات".

 المخيم يقطنه أكثر من 68 ألف نازح ولاجئ وعوائل مرتزقة داعش.

وفي صور حصرية حصلت عليها وكالتنا، تبين  أن المرأة تعرضت للتعذيب وللضرب المبرح في مختلف أنحاء جسدها، فآثار الكدمات منتشرة في كامل الجسم وبالأخص الرأس.

وعن الحادثة أوضحت القوى الأمنية في المخيم، أنهم عثروا على الجثة بعد ورود معلومات من بعض النساء عن وجود الجثة في الخيمة, وأنهم على الفور قاموا بنقل الجثة إلى مشفى الشعب في مدنية الحسكة، لإخضاعها لفحص الطب الشرعي, والتعرف على توقيت الحادثة, ليتسنى لهم متابعة  حيثيات الواقعة.

وكانت حالات القتل قد تزايدت في مخيم الهول الذي يُعتبر من أخطر المخيمات في العالم، حيث يوجد فيه أكثر من 40 ألف شخص من عوائل مرتزقة داعش الأجانب، السوريين والعراقيين، ومع هذا لا تزال دول هؤلاء العوائل ترفض استلامهم، رغم المناشدات الكثيرة من الإدارة الذاتية بإجلاء عوائل مرتزقة داعش الأجانب.

وفي تقرير سابق نشرته وكالتنا، وفي مقابلة مع مسؤولة القوة الأمنية في المخيم، أكدت أن حالات القتل تحدث نتيجة رفض الكثير من النساء ما تحاول نساء داعش نشره من أفكار متطرفة.

و تستمر جرائم نساء مرتزقة داعش في محاولة منهن  لإحياء الفكر الداعشي المتطرف, والسيطرة على أفكار قاطني المخيم, لا سيما بعد فقدان مرتزقة داعش السيطرة العسكرية على آخر معاقلها على الأراضي السورية, في آذار مارس العام المنصرم على يد قسد.

(أ م)

ANHA


إقرأ أيضاً