​​​​​​​تركيا تُصعّد قرصنتها في المتوسط والأزمة اللبنانية تدخل مرحلة جديدة

صعّدت تركيا من أعمال القرصنة في شرق المتوسط، حيث ستقوم بإطلاق الطائرات المُسيّرة من شمال قبرص اليوم لمساعدة سفن الحفر التي تبحث عن النفط والغاز, فيما دخلت الأزمة اللبنانية مرحلة جديدة.

تطرّقت الصحف العالمية اليوم الاثنين إلى سعي أنقرة إلى السيطرة على موارد البحر المتوسط بالبلطجة، وكذلك تفاقم الأزمة اللبنانية واستمرار المفاوضات التجارية بين بكين وواشنطن، وكذلك تعليق انتاج طائرات البوينغ الأمريكية.

تركيا تُصعّد أعمال القرصنة في البحر المتوسط 

تناولت الصحف العالمية الصادرة صباح اليوم عدة مواضيع كان أبرزها أعمال التنقيب التركية في البحر المتوسط, وفي هذا السياق قالت صحيفة التايمز البريطانية "إن تركيا ستقوم بإطلاق الطائرات المُسيّرة من شمال قبرص اليوم لمساعدة سفن الحفر التي تقوم بمسح شرق البحر المتوسط بحثاً عن النفط والغاز".

وأضافت الصحيفة "تُعد تركيا من أكبر المستخدمين في العالم للطائرات المُسلّحة بدون طيار، حيث قامت بنشرها في عمليات عسكرية عدوانية ضد سكان شمال وشرق سوريا.

ولم يتضح بعد عدد المركبات الجوية غير المأهولة التي سيتم إطلاقها من قبرص في العملية.

وسترافق الطائرات التركية سُفن الحفر والمسح بالقرب من شمال قبرص، وستبدأ في استخدام قاعدة "جيسيتكالي الجوية" اعتباراً من اليوم، وهي عبارة عن مطار عسكري تم بناؤه وفقاً لمعايير حلف الناتو، وكانت هذه القاعدة مطاراً مدنياً بين عامي 2002 و2004".

وترى الصحيفة بأن هذه الخطوة  ستزيد من تفاقم علاقات أنقرة المتوترة بالفعل مع الاتحاد الأوروبي وجيرانه بخصوص موارد الطاقة في البحر المتوسط".

احتجاجات لبنان تتواصل

وفي الشأن اللبناني قالت صحيفة الغارديان البريطانية "أطلقت قوات الأمن الغاز المُسيل للدموع والرصاص المطاطي وخراطيم المياه على المتظاهرين في لبنان".

ويأتي العنف يوم الأحد عشية اجتماع بين الرئيس والكتل البرلمانية ويُتوقع فيه على نطاق واسع إعادة تسمية سعد الحريري الذي استقال من منصبه كرئيس للوزراء.

بوينغ تدرس تعليق أو خفض إنتاج طائرات 737 ماكس

وبدورها ذكرت صحيفة وول ستريت جورنال الأمريكية، أن شركة بوينغ الأمريكية لصناعة الطائرات قد تتخذ قراراً في وقت مبكر من اليوم الاثنين بوقف أو تقليص إنتاج طائراتها من طراز 737 ماكس المثيرة للقلق.

ونسب تقرير الصحيفة لأشخاص على صلة بالأمر إلى أن مجلس إدارة شركة بوينغ كان قد اجتمع في شيكاغو يوم الأحد، حيث ترى الإدارة أن إيقاف إنتاج الطائرة هو الخيار الأكثر قابلية للتطبيق.

ويأتي هذا التقرير بعد أن أعلنت إدارة الطيران الاتحادي الأمريكية الأسبوع الماضي أن عملية إعادة تأهيل طائرات 737 ماكس ستمتد إلى العام المقبل، مما يُشير إلى أنه لا يزال هناك طريق طويل.

وقال ستيف ديكسون، مدير إدارة الطيران الاتحادية، أمام لجنة النقل في مجلس النوّاب الأمريكي: “لدينا عدد من النقاط الرئيسية التي لم تكتمل بعد”.

وأوقفت هيئات تنظيم الطيران العالمية الطائرة في آذار/مارس الماضي بعد حادثين في إندونيسيا وإثيوبيا أسفرا عن مقتل 346 شخصاً.

المفاوضون الصينيون الأمريكيون يبدؤون محادثات تجارية جديدة بعد "المرحلة الأولى"

وكشفت صحيفة الواشنطن تايمز الأمريكية بأن المفاوضون الأمريكيون والصينيون يستدعون لجولة جديدة من المحادثات التجارية الشائكة بعد أن توّجوا "المرحلة الأولى" التي ألغت التعريفات الجمركية الجديدة.

 (م ش)


إقرأ أيضاً