​​​​​​​تشييع جثمان الشهيد صخر والإعلان عن سجل 14 شهيداً في الحسكة

شيّع الآلاف من أهالي مدينة الحسكة وريفها جثمان الشهيد إسماعيل المصطو الاسم الحركي صخر تل حميس، إلى مثواه الأخير في مزار الشهيد دجوار، فيما أعلن خلال المراسم عن سجل 14 مقاتلاً آخر من قوات سوريا الديمقراطية استشهدوا في معارك تحرير الباغوز من يد داعش قبل حوالي عام.

استلم المشيعون جثمان الشهيد صخر تل حميس، من أمام مجلس عوائل الشهداء، واتجهوا بموكب مهيب ضم العشرات من السيارات صوب مقبرة الشهيد دجوار في قرية الداودية.

وعند الوصول إلى المقبرة بدأت المراسم بدقيقة صمت بالتزامن مع عرض عسكري، قدمه مقاتلو ومقاتلات قسد، ثم تحدث باسم الإدارة الذاتية الديمقراطية في إقليم الجزيرة وعوائل الشهداء، حسين العلي، وتمنى الصبر والسلوان لذوي الشهداء.

ونوّه العلي، أن الشهداء مصدر الانتصار والحرية, ومشاعل النور إلى الديمقراطية, وهم من دفعوا ثمن النصر ورفع الظلم, والقهر والاضطهاد الذي كان ولا يزال يمارس ضد شعبهم.

وأضاف العلي: "نحن شعب من شعوب العالم نال حريته, استرد كرامته وأخذ حقوقه، وكل هذه الانتصارات بفضل شهدائنا، ونحن كأبناء هذه المنطقة من كرد, عرب وسريان سال دمنا في مكان واحد وعلى أرض واحدة ضد عدو واحد وهي الدولة التركية, جميع مكونات شمال وشرق سوريا سنقاتل جنباً إلى جنب في طريق الشهداء".

وأكّد العلي، أن أردوغان يروّج بأنه يقاتل الشعب الكردي فقط، وهو صديق للشعب العربي، "أردوغان يقتل كافة الشعوب ولا يفرق بينها، هدفه احتلال المنطقة، ونقول له بأن الشعب العربي ليس صديقاً لك، إنما الشعب العربي هو صديق الشعب الكردي والسرياني والأرمني والآشوري في سوريا".

وتحدث باسم القوات العسكرية، قائد قوات مجلس الشدادي العسكري، صايل الزوبع، والذي عاهد على السير على خطا الشهداء حتى آخر نفس، وتابع: "تحية إلى أمهات الشهداء لأنهن أنجبن أبطالاً يدافعون عن أرضهم وكرامتهم، وسجّل التاريخ بطولاتهم وملاحهم".

وأضاف: "قوات سوريا الديمقراطية خاضت أشرس المعارك ضد الأعداء، وبفضلهم انتصرنا على هؤلاء الدكتاتوريين, ونحن مستمرون في التضحية  في سبيل العيش بكرامة ".

ومن ثم قرأت عضوة مجلس عوائل الشهداء روجدا أحمد، وثيقة الشهيد صخر تل حميس، وسلمتها لذويه.

هذا وتخلل المراسم إعلان سجل 14 شهيداً من قوات سوريا الديمقراطية، استشهدوا في معركة الباغوز قبل حوالي عام، أُثناء دحر مرتزقة داعش.

والشهداء هم "سعود معروف الاسم الحركي هاني الحسكة, بشار سليمان الاسم الحركي عكيد حسكة, محمد عارف الفارس الاسم الحركي عكيد, سامر العبيد الاسم الحركي آكري حسكة, محمد حسو الاسم الحركي دلشير حسكة, قاسم علولو الاسم الحركي روجهات حسكة, حسن كيتان الاسم الحركي محمد الحسكة, عبد اللطيف أيو الاسم الحركي لورنس آمد, محمد السواس الاسم الحركي آلان حسكة, إياد درويش الاسم الحركي دلوفان حسكة, بشار بركو الاسم الحركي ديرسم حسكة, فادي خليف الاسم الحركي زاغروس, أسد النزال الاسم الحركي آلان خابور, عدنان الصالح الاسم الحركي باهوز تل براك".

بعدها وري جثمان الشهيد صخر تل حميس الثرى، في مزار الشهيد دجوار، وسط زغاريد الأمهات والشعارات التي تمجد الشهداء.

(هـ ن)

ANHA  


إقرأ أيضاً