​​​​​​​توقيع كتاب "حلم الشّهر العاشر" للكاتبة روجين موسى

وقّعت الكاتبة والفنّانة روجين محمد موسى كتابها الّذي حمل عنوان " حلم الشّهر العاشر، xewna meha dehan" وذلك خلال حفل أقامته رابطة المرأة المُثقّفة.

أقامت رابطة المرأة المثقّفة اليوم الإثنين حفلاً لتوقيع كتاب للكاتبة والفنّانة روجين محمد موسى، حيثُ صدر هذا الكتاب بطبعته الأولى، وهو يعدّ الكتاب الأوّل للكاتبة.

وحضر حفل التّوقيع الّذي أُقِيم في حديقة القراءة بالحيّ الغربيّ بمدينة قامشلو مجموعة من الكتّاب والمثقّفين والمثقّفات الكرد، وأعضاء في مؤسّسات المُجتمع المدنيّ، والأحزاب السّياسيّة.

يتحدّثُ الكتاب الّذي يتألّف من 10 قصص قصيرة، عن القهر الّذي يتعرّض له الشّعب السّوريّ عموماً، والشّعب الكرديّ خصوصاً في شمال سوريّا روج آفا على وجه التّحديد، من خلال محاولة المُحتلّ التّركيّ ممارسة أبشع صور الحرب والقهر والظّلم والجرائم اللاإنسانيّة، وتشريد الأهالي، وتدمير كلّ شيء، فالكتاب يتناول صوراً من المُجتمع الكرديّ بتقاليده وعاداته. 

وخلال الحفل ألقى والد الكاتبة روجين، والأمين العام للحزب اليساريّ الكرديّ في سوريّا محمّد موسى كلمةً مرحّباً بالحضور، حيثُ قال: "لا أعرف كيف أوصف إحساسيّ، فأنا فخور جدّاً بابنتي الّتي دوّنت كلّ إحساسها وما عاشه الشّعب الكرديّ خلال الهجمات التّركيّة على شمال شرق سوريّا في كتابها المكتوب باللّغة الأم، وأنا أردت دائماً أن أفتح المجال، واسعى إلى تحقيق حلم ابنتي، وأجعلها تعتمد على نفسها في هذه الحياة في جميع المجالات والأصعدة".

كما ألقت الكاتبة والفنّانة روجين محمد كلمة قالت فيها: "إنّ الهدف من كتابة هذا الكتاب تعميق معرفة الأحفاد والأبناء عن الواقع المرير الّذي عاشه الشّعب في شمال شرق سوريّا، ومعرفة ما حدث لآبائهم وأجدادهم من قتل وتنكيل وتشريد، حتّى تبقى صورة الوطن غير قابلة للنسيان في أذهان أبناء هذا الوطن، الجيل الصّاعد".

ثمّ ختمت روجين حديثها بالقول: "نحن الشّعب الكرديّ لم نعش يوماً حياة هنيئة بسبب كثرة الأعداء حولنا، ولكن لن نتوقّف، وسنستمرّ بالنّضال والمقاومة في وجه الظّلم وجميع أشكال التّعسّفات الّتي يتعرّض له الشّعب الكرديّ،  ولن نخطو خطوة إلى الخلف"، كما طالبت الشّبيبة ألّا يعيشوا حياة فاضية من دون معنى، وأن يسعوا دائماً إلى تحقيق حلم وطنهم من خلال أقلامهم، قائلةً: "الحياة الّتي تمضي بفوضويّة هي من دون هدف، فمن أجل ذلك على الشّبيبة أن يكونوا عند حسن ظنّ شعبهم".    

وفي ختام الحفل، تمّ توقيع الكتاب من قبل الكاتبة روجين محمد موسى، وتوزيعه على الحضور.

(س ع/إ)

ANHA


إقرأ أيضاً