​​​​​​​حركة الهلال الذهبي: القرن الـ21 هو القرن الذي يتطلب من الشعب الكردي تحقيق وحدته

أكّدت حركة الهلال الذهبي للثقافة والفن في شمال وشرق سوريا بأن قرن الـ21 يفرض فيه على الشعب الكردي بتوحيد صفوفه  ومن أهم متطلباته هو تعزيز الحماية ووجود الشعب الكردي.

اصدرت حركة  الهلال الذهبي للثقافة والفن  في شمال وشرق سوريا بياناً إلى الرأي العام و دعت فيه إلى ضرورة توحيد الشعب الكردي لصفوفه .

وجاء نص البيان:"

إنّنا كحركة الهلال الذهبي للثقافة والفن في شمال وشرق سوريا ندعو لتوحيد الوحدة الوطنية، ونعتبرها كخطوة تاريخية وقيمة. ونرى بأن من أهم متطلبات الشعب الكردي في القرن الـ21 هو تعزيز الحماية ووجود الشعب الكردي.

 فلن نسمح بقتل أطفالنا و نساءنا بعد الآن! ولن نسمح لتدمير و انتهاك واحتلال أوطاننا، ولن نسمح للإبادة الثقافية.

فنحن لن ننسى صراخ أمهاتنا وأطفالنا في حلبجة و روبوسكي و الأن في تل رفعت. سنوحّد قواتنا الدفاعية ضد جميع أنواع الإبادات ، و سنؤمن مستقبل أطفالنا وشعبنا من خلال بناء الوحدة الوطنية.

روح الوقت يفرض على الشعب الكردي بتوحيد صفوفه، فالوحدة يوصل للحريةـ   نحن ايضا نطالب بتحقيق تقرير مصير شعبنا. فالقوى التي قسمت كردستان في  معاهدة لوزان تريد إحياء لوزان مرة أخرى، سيحاولون ترك الشعب الكردي مرة أخرى بلا وطن، فالشعب الكردي صاحب إرادة قوية و تاريخ عميق وثقافة عريقة.  لذلك يجب علينا كعشب كردي توحيد وحدتنا الكردية.

نحن كفنانات و عضوات في حركة الهلال الذهبي للثقافة والفن في شمال وشرق سوريا ، ندعو من خلال هذا البيان، جميع الأحزاب العامة والسياسية الكردية لإرساء وحدتنا الوطنية ضد جميع سياسات الاحتلال ، ولنعمل معاً لتسليط الضوء على مستقبل شعبنا. والاستمتاع بأغاني الحرية، وبأننا كفنانات دعونا ننادي بصوت عالٍ:مصدر قوتنا هي وحدتنا ، دعونا نحافظ على وحدتنا معًا ".

(م ح)

ANH


إقرأ أيضاً