​​​​​​​روسيا مُستعدة لتمديد معاهدة ستارت مع واشنطن وتجري محادثات مع أوكرانيا 

أبدى الرئيس الروسي استعداد بلاده لتمديد معاهدة ستارت مع الولايات المتحدة الأمريكية, فيما رهن الرئيس الأمريكي ترامب السلام في الشرق الأوسط بخطة كوشنير, في حين يلتقي الرئيس الروسي بوتين مع نظيره الأوكراني زيلينسكي لأول مره في باريس.

تطرّقت الصحف العالمية الصادرة اليوم الاثنين إلى العلاقات الروسية الأمريكية, بالإضافة إلى صفقة القرن, وإلى المباحثات الروسية الأوكرانية.

 بوتين: روسيا مُستعدة لتمديد معاهدة ستارت مع الولايات المتحدة

تناولت الصحف العالمية الصادرة صباح اليوم عدة مواضيع كان أبرزها العلاقات الروسية الأمريكية, وفي هذا السياق نقلت صحيفة الواشنطن تايمز الأمريكية عن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قوله في اجتماع مع مسؤولين عسكريين أن بلاده مستعدة بحلول نهاية العام لتمديد "معاهدة ستارت" الجديدة المتعلقة بالأسلحة النووية دون شروط أو مناقشات إضافية.

ووفقاً للصحيفة فإن "معاهدة ستارت" الجديدة التي تنتهي في فبراير (شباط) عام 2021 هي آخر معاهدة رئيسية للحد من الأسلحة النووية بين روسيا والولايات المتحدة وتقيّد عدد الرؤوس النووية الاستراتيجية التي يُمكن نشرها.

وتخلّت روسيا والولايات المتحدة عن معاهدة القوى النووية المتوسطة المدى التي تعود إلى الحقبة السوفيتية هذا العام، وتبادلتا إلقاء اللوم في إنهائها.

وِأشار بوتين إلى أن موسكو قدّمت عرضاً لواشنطن لتمديد الاتفاقية في عدة مناسبات، لكنها لم ترد بعد "لقد كانت مقترحاتنا مطروحة، لكن لم نتلق أي رد من شركائنا".

ترامب: إذا لم يتمكن كوشنير من تحقيق السلام فلا يمكن تحقيق ذلك

وبخصوص خطة السلام في الشرق الأوسط قالت صحيفة الغارديان البريطانية "ألقى الرئيس الامريكي خطاباً في قمة المجلس الأمريكي الإسرائيلي أن بعض اليهود في الولايات المتحدة لا يحبون إسرائيل بدرجة كافية.

وهاجم بدوره ترامب عضوة الكونجرس الديمقراطي إلهان عمر بسبب ما وصفها بـ "خطابها الدنيء" عن إسرائيل.

وقال ترامب إنه قيل له منذ فترة طويلة أن تحقيق السلام بين إسرائيل والفلسطينيين سيكون أصعب صفقة على الإطلاق مضيفاً "إذا لم يتمكن جاريد كوشنر من القيام بذلك، فلن يتم ذلك".

مباحثات سلام روسية- أوكرانية اليوم في باريس

أما بشأن العلاقة بين روسيا وأوكرانيا قالت صحيفة التايمز البريطانية "سيُجري اليوم الرئيس زيلينسكي أول محادثات مباشرة مع نظيره الروسي في قصر الإليزيه في باريس".

ويُواجه الممثل السابق الذي يقود أوكرانيا الآن أخطر اختبار له اليوم عندما يلتقي بالرئيس بوتين في محاولة لوقف الحرب التي أودت بحياة 13000 شخص في شرق البلاد.

وسيجري الرئيس زيلينسكي، 41 عاماً، أول محادثات مباشرة مع بوتين، 67 عاماً، في قصر الإليزيه في باريس، إلى جانب الرئيس ماكرون وأنجيلا ميركل.

وتأتي زيارة زيلينسكي من أجل السلام في وقت تضاءل فيه الدعم الغربي لكييف.

(م ش)


إقرأ أيضاً