​​​​​​​قبل المباحثات مع روسيا.. مرتزقة تركيّا يقطعون طريقM5  ويقتربون من سراقب

تمكّنت المجموعات المرتزقة بدعم تركيّ من التّقدّم بريف إدلب، وقطعت طريق دمشق- حلب الدّوليّ، وباتت على بعد ٣ كم من مدينة سراقب، وذلك بالتّزامن مع وصول وفد روسيّ إلى تركيّا لإجراء مباحثات جديدة حول إدلب.

أفاد  المرصد السّوريّ لحقوق الإنسان باستمرار الهجوم العنيف للمجموعات المرتزقة وبإسناد من المدفعيّة التّركيّة، حيثُ تمكّنت من السّيطرة على قرية آفس الواقعة شمال غرب مدينة سراقب، بعد معارك عنيفة مع قوّات النّظام.

وبذلك تكون المجموعات المرتزقة  قطعت ناريّاً طريق دمشق - حلب الدّوليّ من الجهة الشّماليّة الغربيّة لمدينة سراقب، وباتت على مسافة نحو 3 كلم تفصلها عنها.

ويأتي ذلك بالتّزامن مع وصول وفد روسيّ إلى تركيّا لإجراء مباحثات حول الوضع في إدلب، وذلك بعد فشل جولات سابقة.


إقرأ أيضاً