​​​​​​​كوباني.. تشييع الشهيدين موردم وجومرد والإعلان عن سجل الشهيد عبد الرحمن

ودّع اليوم الآلاف من أهالي إقليم الفرات جثماني الشهيدين إسماعيل أحمد الاسم الحركي موردم جيا، والشهيد محمود كنو الاسم الحركي جومرد كوباني، فيما كشف مجلس عوائل الشهداء عن سجل المقاتل في قوات الدفاع الذاتي عبدالرحمن حج علي الذي استشهد ضمن مقاومة الكرامة.

 

وشارك في مراسم التشييع المئات من الأهالي وأعضاء المؤسسات المدنية في إقليم الفرات، ومقاتلو قوات سوريا الديمقراطية.

واستقبل الأهالي جثماني الشهيدين أمام مزار الشهيدة دجلة بترديد الشعارات التي تمجد الشهداء، رافعين بأصابعهم إشارات النصر، ثم حمل الأهالي نعش الشهيدين على أكتافهم واتجهوا بهما إلى منصة المراسم.

وهناك بدأت المراسم بالوقوف دقيقة صمت وبعدها ألقت الإدارية في دار المرأة بمدينة كوباني سلطانة حمدي كلمة قالت فيها بأن " الحرية ثمنها غالٍ ولن تأتي إلا بالمقاومة والتضحيات، وبفضل تضحيات ونضال شهدائنا سنحقق النصر حتماً".

بدوره ألقى الرئيس المشترك لأكاديمية المجتمع الديمقراطي في إقليم الفرات شرفان مسلم كلمة تمنى فيها الصبر والسلوان لذوي الشهداء، وأكد بأن المرحلة التي نمر بها اليوم هي مرحلة مهمة وتاريخية تتجه المنطقة فيها نحو تغيير خارطة الشرق الأوسط من جديد، وأن على الشعب الكردي أن يغتنم هذه المرحلة ليتمكن من نيل حقوقه وأن يوحد صفوفه ليكون لائقاً بتضحيات هؤلاء الشهداء.

تلاها إلقاء كلمة باسم عائلة الشهيد موردم كوباني من قبل إسماعيل قواص الذي قال: "هؤلاء الشهداء أبدوا مقاومة ونضالاً بطولياً في جبهات القتال ضد الهجمات التي تتعرض لها المنطقة من قبل جيش الاحتلال التركي ومرتزقته، وضحوا بحياتهم لتنعم المنطقة بالأمان وخلق عيش كريم وحر لشعبهم".

وبعدها قرئت وثائق الشهداء من قبل عضوة في مجلس عوائل الشهداء وتم تسليمها إلى ذويهم.

وفي ختام المراسم وري جثمانا الشهيدين الثرى في مثواهما الأخير بمزار الشهيدة دجلة.

(ه ح/ل)

ANHA   


إقرأ أيضاً