​​​​​​​مراسم غيابية لشهداء مقاومة الكرامة في منبج

عاهدت الكلمات التي أُلقيت خلال مراسم شهداء مقاومة الكرامة التي أُقيمت في منبج على متابعة النضال والمقاومة حتى الوصول للنصر، وإفشال سياسات الاحتلال التركي في الأراضي السورية.

وأقام مجلس عوائل الشهداء في مدينة منبج وريفها مراسم غيابية لـ 4 شهداء من مقاتلات ومقاتلي قوات سوريا الديمقراطية ووحدات حماية المرأة، استشهدوا أثناء مشاركتهم في مقاومة الكرامة ضد هجمات جيش الاحتلال التركي ومرتزقته على شمال وشرق سوريا.

المراسم أُقيمت في مزار الشهداء وشارك فيها المئات من الأهالي،  والشهداء هم "محمد سليمان الاسم الحركي علي شير زاغروس، جاهدة لبابيدي الاسم الحركي نودا منبج، ودعاء يوسف الاسم الحركي روناس حلب، ومريانا أحمد الاسم الحركي زنوبيا آمارا".

المراسم بدأت بعرض عسكري قدّمته المقاتلين والمقاتلات في مجلس منبج العسكري، والذي تزامن مع وقوف المشيعين دقيقة صمت.

وأُلقيت بعدها كلمات باسم مجلس منبج العسكري من قبل القيادية روجدا ديرك، كلمة مجلس عوائل الشهداء ألقتها العضوة حسناء الظاهر، وكلمة باسم الإدارة المدنية الديمقراطية في منبج وريفها ألقتها الرئيسة المشتركة للمجلس التشريعي سوزان حسين.

الكلمات استُهلت بتقديم العزاء لذوي الشهداء، وتمنت لهم الصبر والسلوان.

فيما جاء خلال كلمة مجلس منبج العسكري "إن الأوطان تُبنى وتسمو بدماء الشهداء، وهم يعيشون بوطن مُستهدف من قبل الكثير من الأعداء، ويتعرض للاحتلال، والإرادة التي تقول لا للاحتلال التركي هي إرادة الشهداء الذين هم من أبناء هذا الشعب المقاوم, ومن هنا وأمام ذكرى الشهداء الأبطال نقول إن الاحتلال سيندحر وسننتصر بإرادة الشهداء".

وفي كملة الإدارة المدنية قالت سوزان: "إن قوات سوريا الديمقراطية هي منبع السلام والحرية، لذا يتطلب من الجميع توحيد الصفوف والجهود للسير نحو مستقبل حر وديمقراطي".

فيما عاهدت الكلمات التي أُلقيت خلال مراسم الشهداء على متابعة النضال والمقاومة حتى الوصول للنصر وإفشال سياسات الاحتلال التركي في الأراضي السورية.

وخلال المراسم أُلقيت كلمة باسم عائلة الشهيد محمد سليمان ألقاها الرئيس المشترك للمجلس التشريعي فاروق الماشي الذي أكّد على مواصلة درب الشهداء حتى الوصول للنصر وطرد الاحتلال.

وبعدا انتهاء الكلمات قرأت عضوة مجلس عوائل الشهداء هنادي محمد وثائق الشهداء وسلمتها لذويهم وسط ترديد الشعارات التي تحيي المقاومة وتمجد الشهداء.

 (س ع/سـ)

ANHA


إقرأ أيضاً