​​​​​​​مظلوم عبدي يجتمعُ مع أعضاءِ هيئة الأعيان في شمال وشرق سوريا

عقدت القيادةُ العامّة لقوات سوريا الدّيمقراطيّة اجتماعاً مع هيئة الأعيان فِي شمال وشرق سوريا، وذلك للحديث عن آخر التّطوّرات الميدانيّة والسّياسيّة في المنطقة.

هذا واجتمعَ اليوم القائدُ العامّ لقوّات سوريّا الدّيمقراطيّة بأعضاء هيئة الأعيان في شمال وشرق سوريا الّتي ضمّت كلّاً منَ الشّخصيّات الآتية :"الشّيخ حسن فرحان عبد الرحمن العسّاف، الشّيخ فواز الزّوبع الملحم، الشّيخ فؤاد إبراهيم الباشا، الشّيخ محمد عادل عبد السّلام، الشّيخ كريم الزّعيتر، الشّيخ ثامر جمال تركي، الشّيخ هاشم أحمد الضّيف، الشّيخ إبراهيم العلي الرّندل، وعبد المجيد اوسو، والدّكتور سيروب باكو عزيز، وعابدين بدرخان، وإسماعيل جتو، و محمد عيسو، وحكم خلو، وهمبر حسن والدكتور عبد الباقي يوسف"   

وخلال الاجتماع الّذي عُقد في مقرّ هيئة الأعيان تحدّثَ القائدُ العامّ لقوّات سوريا الدّيمقراطيّة مظلوم عبدي عن الاتفاقيّات الدّوليّة الّتي حصلت على منطقة شمال وشرق سوريا، والاتفاقيّات الّتي أبرموها مع القوى العالميّة لحماية المنطقة من المجازرِ التّركيّة والتّطهير العرقيّ والتّغيير الدّيمغرافِيّ.

كما أكّد عبدي خلال حديثه على استمرار قوّاتهم في العملِ على حماية التّنوّع والاستقرار والسّلم الأهلي في المنطقة وسوريا عامّة، مُشدّداً على حرصهم في وضع مواطني شمال شرق سوريا بكافّة مكوّناتها بصورة التّطوّرات والاتفاقيّات والتّفاهمات الّتي أبرموها مع القوى الدّوليّة والسّوريّة.

وأشاد عبدي بدور وجهاء وأعيان المنطقة في توحيد الصّفّ والتّوعية لعدم الانجرار خلف مُخطّطات أعداء الشّعب، والتّكاتف لمواجهة كافّة التّحدّيات والمخاطر الّتي تحدق بالمنطقة.

من جانبهم أكّد أعضاء الهيئة على تمسّك سكّان المنطقة بقوّات سوريّا الدّيمقراطيّة، والعمل جنباً إلى جنب مع هذه القوّات من أجل حماية المكتسبات الّتي تمّ تحقيقها، وشدّدوا على التّكاتف والتّآخِي في وجه كلّ المحاولات الّتي تستهدفُ وحدة مُكوّنات المنطقة.

(ل)

ANHA


إقرأ أيضاً