​​​​​​​مكتب العصر الحقوقي: يجب أن نتوجه إلى إمرالي فوراً

أصدر مكتب العصر القانوني بياناً كتابياً بخصوص الأنباء التي تفيد بنشوب حريق في سجن جزيرة إمرالي حيث يحتجر القائد عبد الله أوجلان.

أفادت معلومات بأن حريق اندلع صباح اليوم في غابة بجزيرة إمرالي حيث يحتجز القائد عبد الله أوجلان، المعلومات أشارت بأن الحريق نشب  بغابة واقعة على بعد 10.8 ميلاً قبالة ساحل بوزبورون في غرب شبه جزيرة أرموتلو على بحر مرمرة و 6.5 ميلاً عن نهر سوسرلوك على ساحل كاراكابا.

وعليه أصدر مكتب العصر القانوني بياناً، أشارت فيه إلى ضرورة أن يتوجهوا إلى سجن إمرالي فوراً.

وجاء في نص البيان:

"ذكرت وسائل إعلام إن حريقاً نشب في جزيرة إيمرالي بتاريخ 27 شباط 2020، وبسبب منعنا من اللقاء بموكلينا منذ شهر الـ 7 من شهر آب عام 2019، فإننا فقدنا كل المعلومات عن موكلينا في سجن إيمرالي. لذلك لا توجد لدينا أي معلومات حول موضوع الحريق وتلقينا الخبر من وسائل الإعلام. ولأجل تبديد مخاوفنا وققلنا إزاء سلامة وصحة موكلينا، قمنا بمراجعة وزارة العدل والادعاء العام الجهوري في بورصا، وطلبنا اللقاء بموكلينا على الفور. نحن نتابع الوضع عن كثب. على الجميع التصرف بمسؤولية إزاء الأخبار المتعلقة بظروف العزلة. يجب أن يسمح لنا بالتوجه إلى إيمرالي فوراً".

وفور ورود الأنباء عن نشوب الحريق تقدم كل من المحامين إبراهيم بلكين، زرائي تورغوت، ريزان سراج ومظلوم دينج بطلب للقاء موكليهم في سجن إمرالي.


إقرأ أيضاً