​​​​​​​منظمة عربية تُحذّر من اتفاقية سايكس بيكو جديدة تركية إيرانية بمساعدة قطر

حذّر تقرير لمنظمة العدل والتنمية لحقوق الإنسان وهي منظمة مصرية من اتفاقية سايكس بيكو جديدة بين تركيا وإيران لتقسيم الدول العربية، وتقاسم ثروات الدول العربية بمساعدة امير قطر تميم بن حمد.

طالب المتحدث الرسمي لمنظمة العدل والتنمية لحقوق الإنسان زيدان القنائي دول المحور العربي "مصر ،السعودية ،الإمارات ،البحرين، الأردن" مواجهة الاستعمار التركي والإيراني للدول العربية.

ودعت المنظمة الدول العربية بدعم مشروع التحرر من الاستعمار الإيراني للعراق ولبنان واليمن والمتمثل في أذرع إيران كحزب الله بلبنان، والحوثيين باليمن، وإعادة سوريا للمحيط العربي.  

كما دعت المنطقة لدعم مشروع التحرر من وكلاء تركيا بالدول العربية وعلى رأسهم جماعة  الإخوان المسلمين، وفايز السراج وحزب النهضة التونسي.

وأكّدت المنظمة المصرية أنها "منظمة مصرية وطنية قومية وليست منظمة تركية، ويتشابه اسمها مع منظمات تركية وحزب العدالة والتنمية الإرهابي التركي، وساهمت بكشف أبعاد المؤامرة الإيرانية والتركية بالدول العربية".

كما طالبت كافة التيارات الناصرية والقومية بالدول العربية بمحاربة المشروع الإيراني والتركي.

وطالبت المنظمة دول مجلس التعاون الخليجي بعدم المصالحة مع قطر إلا بإغلاق الدوحة لكافة القواعد التركية على أراضيها وطرد الحرس الثوري الإيراني من قطر.

(د ج)

ANHA


إقرأ أيضاً