​​​​​​​مُهجّرة مستمرة في مهنة الخياطة رغم تهجيرها

مُهجّرة تعمل في مهنة الخياطة من أجل كسب لقمة العيش ومساعدة المُهجّرين, تعمل بأسعار رمزية, وتطالب بتأمين الكهرباء، وافتتاح مشغل للخياطة في المخيم.

وصل عدد المُهجّرين قسراً نتيجة الهجوم التركي مع مرتزقته على المناطق الحدودية إلى أكثر من 300 ألف مُهجّر, ونتيجة لأعداد المهجرين الكبيرة خصصت الإدارة الذاتية بمدينة الحسكة أكثر من 64 مركزاً لإيوائهم, إلى جانب مخيم واشوكاني 12 كم غربي مركز مدينة الحسكة.

الاحتلال التركي ومن خلال ممارساته يهدف إلى تغيير معالم المناطق المحتلة،  وإجراء عملية تغيير ديمغرافي في المنطقة، وتوطين مرتزقته مكان السكان الأصليين.

وعلى الرغم من الأوضاع المأساوية التي يعيشها المُهجّرون في مراكز الإيواء لغياب المنظمات، حيث يقتصر الدعم على الإدارة الذاتية والهلال الأحمر الكردي، إلا أن عزيمتهم ومقاومتهم كبيرة, ويمارسون حياتهم بشكل عادي.

عفاف محمد العلي المُهجّرة من سري كانيه مع عائلتها المؤلفة من ثلاثة أفراد، تعرّض منزلها كالمئات من المُهجّرين للسرقة والنهب، لذلك  اضطرت لتركه  بسبب ممارسات الاحتلال ومرتزقته.

وتعمل عفاف محمد، الآن داخل مخيم واشوكاني في مهنة الخياطة, والتي كانت تمتهنها قبل تهجيرها, وتقول "هُجّرنا من منازلنا بسب هجوم مرتزقة الاحتلال التركي ما يسمى الجيش الوطني السوري، المرتزقة قاموا بسرقة جميع ممتلكاتنا, كما سرقوا آلة الخياطة التي كنت أعمل عليها في المدينة".

وتصرّ عفاف محمد على المقاومة بالقول: "بعد تهجيرنا من منازلنا قررنا مساعدة بعضنا البعض، لأننا سنقاوم وسنقوم بالتأسيس من جديد".

ولتأمين لقمة العيش لعائلتها، اشترت عفاف آلة الخياط بمبلغ 150 ألف ليرة, وأردفت "لمساعدة أهلنا المُهجّرين الذين يعانون, أعمل بأسعار رمزية، لأنني أعلم جيداً أوضاعهم المعيشية.

 وضعنا هنا في مخيم واشوكاني جيد, تقدّم إدارة المخيم  كافة الاحتياجات والمستلزمات الضرورية للأهالي من مأكل ومواد التدفئة والأغذية".

وتضيف عفاف "عملي في المخيم جيد, قبل فترة عدت إلى المدينة من أجل إخراج بعض المستلزمات الضرورية  من المنزل، ولكن المرتزقة منعوني, والمعاملة كانت سيئة جداً".

وطالبت عفاف محمد إدارة المخيم تأمين الكهرباء لها من أجل الاستمرار في علمها, وافتتاح مشغل للخياطة في المخيم.

وشددت المُهجّرة عفاف محمد في نهاية حديثها على استمرار المقاومة، وتمنت العودة إلى منزلها في أسرع وقت بعد إخراج المرتزقة.

(هـ ن)

ANHA


إقرأ أيضاً