​​​​​​​مُهجّرو عفرين في مخيم برخدان: يجب على الاحتلال التركي الخروج من عفرين

تظاهر مُهجّري مقاطعة عفرين القاطنين في مخيم برخدان بمقاطعة الشهباء، تنديداً بالغزو التركي على مقاطعة عفرين في الذكرى السنوية الثانية للاحتلال.

توافد المئات من مُهجّري مدينة عفرين القاطنين في مخيم برخدان إلى الساحة الرئيسة في المخيم, حاملين أغصان الزيتون وصور الشهداء ولافتات كُتب عليها "لا للتغير الديمغرافي، بمجازركم لن تستطيعوا إنهاء أحلام مستقبلنا، لا للاحتلال التركي".

وانطلقت التظاهرة من الساحة الرئيسة في مخيم برخدان وسط ترديد الشعارات التي تحي مقاومة العصر، ومقاومة الكرامة وصولاً لحديقة الأطفال وسط المخيم.

ولدى وصول المتظاهرين إلى حديقة الأطفال وقفوا دقيقة صمت، تلاها إلقاء كلمة باسم مؤسسة جرحى الحرب من قبل كيفارا شورش قال فيها "قبل عامين وفي مثل هذه الأيام بدأ العدوان التركي على مقاطعة عفرين من قبل جيش الاحتلال التركي ومرتزقته".

وتابع "إن الاحتلال التركي يحاول من خلال انتهاكاته في مقاطعة الشهباء النيل من إرادة الشعب ومقاومته في المخيمات والمنازل الشبه المدمرة".

وأضاف "يجب على أهالي عفرين المُهجّرين أن يصعّدوا من مقاومتهم للوصول إلى الحرية، وطرد الاحتلال التركي ومرتزقته  من عفرين لفتح الطريق وعودة المُهجّرين إلى ديارهم".

بدورها شددت الإدارية في مجلس مخيم برخدان نسرين شعبو بأن مقاومة أهالي عفرين في المخيمات هو بالدرجة الأولى من أجل عفرين.

وأضافت شعبو "بفضل تضحيات الشهداء، وفلسفة القائد عبد الله أجلان، وصل الشعب الكردي الى هذه المرحلة من تطوير النضال التحرري". 

وفي ختام الفعالية عرضت حركة الشبيبة الثورية السورية، مسرحية بهدف التعبير عن المقاومة التي يبديها وحدات حماية الشعب والمرأة وقوات سوريا الديمقراطية، في مواجهة إرهاب مرتزقة داعش والاحتلال التركي.

لتنتهي التظاهرة بترديد الشعارات التي تحي مقاومة العصر والكرامة.

(ف إ/ر ح)

ANHA


إقرأ أيضاً