​​​​​​​مُهجَّرو كري سبي يدينون تصريحات ميركل الأخيرة

أدان مُهجَّرو مخيم كري سبي تصريحات المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل المؤيدة لسياسة أردوغان "الذي هجَر أكثر من 300 ألف شخص من أرضهم وارتكب أبشع المجازر بحق الشعب الآمن".

وأصدر المُهجَّرون قسراً المقيمون في مخيم كري سبي بياناً استنكروا فيه تصريحات المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل المؤيدة لسياسة أردوغان في مناطق شمال وشرق سوريا.

وقرئ البيان في مخيم كري سبي من قبل الرئيسة المشتركة للمخيم فادية الشريف.

البيان خاطب المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل بأن من "تدعمه (أردوغان)، هو مجرم حرب وسبب في تهجير ونزوح أكثر من 300ألف شخص من منطقتي سري كانيه وكري سبي".

وأدان البيان هجمات الاحتلال التركي على مناطق شمال وشرق سوريا، وشجب جميع اللقاءات "مع مجرم الحرب أردوغان".

ودعا المُهجَّرون دول العالم "لمحاسبة أردوغان على جرائمه بحق الشعب السوري وارتكابه أفظع الجرائم بحق الإنسانية وأهالي شمال وشرق سوريا".

ونوه البيان إلى أن مثل هذه اللقاءات تشرعن العدوان التركي، كما توجه بالنداء للتحالف الدولي ومجلس الأمن والمجتمع الدولي لتحمل مسؤولياته وعدم عقد مثل هذه اللقاءات على حسابهم".

ودعوا المجتمع الدولي لأداء دور فعّال لضمان عودتهم إلى منازلهم بضمانات دولية، وتعويضهم "عما ارتكبه مجرم الحرب ومرتزقته المأجورون من جرائم وتطهير عرقي وخرق للقوانين الدولية الإنسانية".

 (ك)

ANHA


إقرأ أيضاً