​​​​​​​دعمًا لمقاومة عفرين أعضاء مجالس الرقة يزرعون أشجار الزيتون في مزارات الشهداء

دعمًا لمقاومة عفرين بادر أعضاء المجالس المحلية والبلديات في ريف الرقة الشرقي، اليوم، إلى زراعة أكثر من 100شجرة زيتون في مزار الشهداء بريف الرقة الشرقي.

وتوجه العشرات من أعضاء المؤسسات المدنية في ريف الرقة الشرقي وأعضاء مجلس الشهيدة هيلين جودي إلى مزار الشهيد سيفدار في ريف الرقة الشرقي للمشاركة في زراعة أشجار الزيتون.

وقدّم مجلس الشهيدة هيلين جودي في الرقة ما يقارب الـ 100 شجرة زيتون لأعضاء المجالس في الريف الشرقي ليقوموا بغرسها أمام مزار الشهداء دعمًا لمقاومة أهالي عفرين.

العضوة في مجلس الشهيدة هيلين جودي، عتاب محمد، قالت "مثلما غرسنا هذه الأشجار اليوم أمام مزار الشهداء سنزرعها العام القادم في عفرين التي سلب أردوغان ومرتزقته زيتونها".

العضوة في مجلس الشعب في الريف الشرقي حنان سليمان قالت "نحن اليوم في مجالس الشعب والكومينات ومجالس المرأة أتينا اليوم لزرع الأشجار دعمًا لأهالي عفرين في مقاومتهم التي ما تزال مستمرة، ولنقول لهم نحن معكم حتى تحرير أرضكم من الاحتلال الغاشم".

والجدير بالذكر أن أعضاء المجالس والكومينات في ريف الرقة الشمالي قاموا أيضًا بمبادرة وقاموا بزراعة أشجار الزيتون داخل مزار الشهداء في قرية الحكومية.

(خ ج/آ س)

ANHA


إقرأ أيضاً