​​​​​​​دراسات لتوسيع مشروع الخضروات الصّيفيّة في ديرك بعد نجاحه

بعد نجاح المشروع الصيفيّ الذي أشرفت عليه لجنة اقتصاد المرأة في منطقة ديرك من زراعة الخضروات بمساحة صغيرة كتجربة أولية، تتمّ دراسة توسيع المشروع من خلال زراعة أنواع أخرى من الخضروات وتوسيع مساحتها في الأيام المقبلة.

ضمن سلسلة المشاريع الاقتصادية التي تشرف عليها المرأة للاعتماد على الاكتفاء الذاتي في المنطقة من خلال زراعة الخضروات الصيفية والشتوية بغية تحقيق ناتج محلي، ومع ارتفاع أسعار العملات الأجنبية مقابل العملة السورية، ارتفعت الأسعار بشكل خيالي، الأمر الذي دعا الإدارة الذاتية إلى دعم المشاريع الاقتصادية، نتيجة الأسعار الباهظة للمواد والخضروات.

وحقّق المشروع الذي أقيم في قرية كركندال التابعة لمنطقة الكوجرات، نوعًا ما، كفاية الأهالي من الخضروات المحلية رغم حداثته، وبعد نجاحه، تتم دراسة توسيع المشروع من قبل لجنة اقتصاد المرأة.

ساهمت لجنة اقتصاد المرأة في كسر الأسعار نوعًا ما مقارنة بالسوق، حيث كان الفرق بين الأسعار في السوق ومشروع المرأة تتراوح بين مئة ليرة ومئتي ليرة لكل كيلو.

وبعد نجاح المشروع الذي أشرفت عليه لجنة اقتصاد المرأة، في زراعة البطاطا والبصل والثوم في الموسم الحالي لتلبية حاجات أهالي المنطقة من الخضروات المحلية وبأسعار مقبولة، وبعد أن كان المشروع يضم كلًّا من الملوخية والبندورة والبطيخ والفليفلة والباذنجان، تتمّ الآن دراسة توسيع المشروع من خلال زراعة أنواع أخرى من الخضروات.

المشرفات على المشروع أكّدن نجاح المشروع بعد قطاف الإنتاج من الملوخية والبندورة والبطيخ والفليفلة والباذنجان والذي غطى قسمًا من حاجات المنطقة.

وتابعت المشرفات: "إنّ لجنة اقتصاد المرأة بصدد توسيع المشروع وزراعة أنواع أخرى من الخضروات في المشروع الحالي، كما وسيتم البدء بمشاريع مماثلة لها في قرى أخرى بهدف توفير الخضروات فيها نظرًا لنجاح المشروع".

(إ)

ANHA


إقرأ أيضاً