​​​​​​​دياب اتصل بعون: سأستقيل!

قالت مصادر إن رئيس الحكومة اللبنانية حسان دياب أبلغ رئيس الجمهورية ميشال عون، في اتصال هاتفي، أنه يريد الاستقالة، فتم نقل الجلسة إلى السراي الحكومية، بعدما كان من المقرر عقدها في القصر الجمهوري، كي تعلن الاستقالة من هناك.

وذكرت مصادر مطلعة أن استقالة دياب أصبحت محسومة اليوم، والمخرج لهذه الاستقالة هو من خلال مسرحية أعدت سلفًا بإخراج سيئ، حيث سيطرح دياب موضوع إجراء انتخابات نيابية مبكرة، الأمر الذي لن يحصل على أصوات الأكثرية في مجلس الوزراء، والذي سيتخذه دياب سببًا لتقديم استقالة حكومته.

من جهته وزير الاتصالات طلال حواط هدد أنه في حال لم تستقل الحكومة مجتمعة فاستقالته أكيدة، وبالتالي ينضم إلى الوزراء المستقيلين، وبالتالي يرفع العدد إلى خمسة، وهم وزير الخارجية ناصيف حتي، ولو عيّن بديلًا له، ولكنه عند الحسبة النهائية يعدّ مستقيلًا، وينقّص من عدد الوزراء عند صدور مرسوم التأليف، أي أن الحكومة مؤلفة اليوم، من 20 وزيرًا، المطلوب استقالة ثلث وزرائها، أي 7 وزراء حتى تعدّ مستقيلة، أو أن يستقيل رئيسها أو أن يسحب مجلس النواب ثقته، ويصوّت على سحب الثقة، وغير الحالات الثلاث هذه لا استقالة دستورية للحكومة.

(ز غ)


إقرأ أيضاً