​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​"سوريا المستقبل" يعقد مؤتمره الأول بالحسكة وينتخب أعضاء مجلسه

عقد حزب سوريا المستقبل مؤتمره الاول على مستوى مقاطعة الحسكة تمهيداً لعقد مؤتمره العام مطلع نيسان المقبل.

المؤتمر عُقد "تحت شعار سوريا ديمقراطية لا مركزية.. ترسيخ الإدارة الذاتية تعزيز قوات سوريا ديمقراطية"، في صالة مطعم النخبة بمدينة الحسكة.

ويأتي هذا المؤتمر استمراراً لسلسلة مؤتمرات يعقدها حزب سوريا المستقبل في مناطق شمال وشرق سوريا من أجل عقد المؤتمر العام للحزب، والمزمع عقده في شهر نيسان المقبل.

وحضر المؤتمر 120 مندوباً من مدن "سري كانيه، الحسكة، تل تمر، الدرباسية وزركان"، بالإضافة إلى وجهاء وشيوخ العشائر الكردية والعربية، أحزاب سياسية، قوات سوريا الديمقراطية وأعضاء المؤسسات المدنية.

بدأ المؤتمر بالوقوف دقيقة صمت، تلتها قراءة التوجيهات السياسية والتنظيمية من قبل رئيس المكتب التنظيمي للحزب فرع الجزيرة صالح الزوبع، وأوضح فيها أن سوريا تمر بمرحلة مصيرية وتاريخية "وعلينا أن ندون فيها تاريخنا المعاصر، نحن نخوض كفاحاً على كافة الأصعدة لتحقيق تطلعات شعبنا ونيل الحرية المساواة والعدالة".

ولفت الزوبع، أن "الدولة التركية تحاول زعزعة أمن واستقرار مناطق شمال وشرق سوريا من خلال احتلالها لأراضينا، وكذلك الحكومة السورية من خلال وكلائها تحاول زرع الفتنة بين مكونات المنطقة والتقاتل فيما بينهم".

ونوه الزوبع، أن الوعي السياسي الذي خلقه حزبهم وكافة الأحزاب السياسية والقوى الديمقراطية ووجهاء العشائر، أدى إلى توحيد صفوف كافة المكونات في شمال وشرق سوريا ومحاربة دولة التركية المحتلة، وأردف "اثبتنا وحدتنا ضد تنظيم داعش وضد الاحتلال التركي ومرتزقته مرة أخرى, كما استشهد العربي الكردي السرياني التركماني في نفس الخندق وهذا يعتبر أكبر إنجاز حققتاه معاً، وهو العيش المشترك وحماية القيم المشتركة".

وبيّن الزوبع، أنهم في الحزب خطو خطوات "عظيمة" نحو الأمام لتمثيل الحزب في المجتمع وفي المحافل الدولية.

وفي ختام حديثه قال صالح الزوبع "نحن نعقد لقاءات واجتماعات النواحي ونتجه نحو مؤتمر الحزب العام، وهذا لا يتطلب فقط أن نقيم وضعنا التنظيمي والنواقص والأخطاء بل يجب تطويرها".

من جانبه أوضح رئيس فرع الجزيرة لحزب سوريا المستقبل سامر كبرو، أن حزب سوريا المستقبل بُني على مفهوم "اللامركزية التعددية" والتي تتضمن كل المكونات والقوميات والثقافات, ويسعى إلى تطوير الأساليب من أجل اتباع انجح الطرق للوصول إلى أهدافهم.

ومن ثم قرئت تقارير الفعاليات والنشاطات الحزبية في الحسكة في الفترة السابقة, كما ناقشوا نشاطات وفعاليات اللجنة الحزبية في المدينة.

هذا وانتهى المؤتمر بانتخاب مجلس عام لحزب سوريا المستقبل فرع الحسكة والمكون من 21 عضو/ة، وتشمل مدن "الحسكة، الدرباسية، سري كانيه، تل تمر وزركان".

كما ومن المقرر أن يتم اختيار رئيس ونائبه لفرعية الحسكة من الأعضاء الـ21 الذين اختيروا لتمثيل أعضاء مجلس الحزب في فرعية الحسكة، والذين سيشاركون بدورهم في المؤتمر العام للحزب المزمع عقده في نيسان المقبل.

(ج إ/هـ ن)

ANHA


إقرأ أيضاً