​​​​​​​فرض حجر صحي مؤقت على قرية أم الحوش في الشهباء

فرضت خلية الأزمة حجراً صحياً مؤقتاً على قرية أم الحوش في مقاطعة الشهباء بعد دخول عسكري مسرّح إلى القرية مشتبه بإصابته بكورونا، نتيجة عدم تنسيق السلطات السورية مع الإدارة الذاتية.

سرّحت السلطات السورية عدداً من العساكر ضمن الجيش في الأيام الماضية، ونتيجة عدم تنسيقها مع الإدارة الذاتية، وإجراءاتها  اللامسؤولة دخل أحد المسرحين إلى قرية أم الحوش في مقاطعة الشهباء، وبعدها تدخلت فرق الطوارئ وتم إجراء الاختبارات اللازمة له، فتبين وجود أعراض لفيروس كورونا عليه، لذا تم نقله إلى مشافي حلب للتأكد من حالته.

أوضح الرئيس المشترك لهيئة الصحة في شمال وشرق سوريا جوان مصطفى أن السلطات السورية لا تنسق مع الإدارة الذاتية لمنع ظهور كورونا، وكان نتيجة ذلك دخول عسكري مسرّح إلى قرية أم حوش مشتبه بإصابته بالفيروس، وتم نقله إلى مشافي حلب للتأكد من حالته إذا كان مصاباً بفيروس كورونا أم لا.

وأكد جوان مصطفى أن خلية الأزمة في مقاطعة الشهباء فرضت حجراً صحياً على كامل قرية أم الحوش لحين التأكد من حالة العسكري المسرّح من الناحية الصحية.

(أ ب)

ANHA


إقرأ أيضاً