​​​​​​​في جريمة حرب جديدة الاحتلال التركي يقصف مدرسة تل الورد بريف زركان

في جريمة حرب جديدة، قصف الاحتلال التركي مدرسة تل الورد بريف ناحية زركان، أمس الأربعاء، بالأسلحة الثقيلة.

وقصف جيش الاحتلال التركي، مدرسة قرية تل الورد بالأسلحة الثقيلة، في جريمة حرب جديدة تأتي عقب قصفه مدرسة قرية الكوزلية الواقعة غرب ناحية تل تمر في الـ26 من تموز المنصرم، وقصفه في وقت سابق من هذا الأسبوع صالة للأفراح في شرق ناحية تل تمر جنوب الطريق الدولي السريع بين الحسكة وحلب (M4).

وتتزامن جرائم الاحتلال التركي مع مجزرة مروعة ارتكبها الاحتلال أمس الأربعاء بحق عائلة زيدان خلف العيسى في قرية الصفاوية بريف ناحية عين عيسى، راح ضحيتها الأب وثلاثة من أطفاله فيما أصيبت الأم والطفلة الكبرى بجروح بليغة. 

هذا وتتصاعد وتيرة القصف التركي على القرى الآهلة بالسكان في ريف ناحية تل تمر، عين عيسى، زركان، مدينة منبج ومقاطعة الشهباء، مرتكباً جرائم وحشية بحق الأهالي وأضراراً جسيمة في ممتلكاتهم.

يأتي ذلك في ظل الهجمات العنصرية التي يشنها أعضاء حربها الخاصة ضد الشعب الكردي في باكور كردستان، وهجمات الإبادة والاحتلال التي يشنها جيش الاحتلال التركي على مناطق الدفاع المشروع في باشور كردستان.

(س ر)

ANHA


إقرأ أيضاً