​​​​​​​غارات روسية جديدة على بلدة فيها نقطة للاحتلال التركي في ريف إدلب

شنت المقاتلات الروسية للمرة الثانية خلال الأسبوع الجاري غارات جوية على بلدة في ريف إدلب الجنوبي توجد فيها نقطة تابعة للاحتلال التركي.

ونفذت طائرات حربية روسية صباح اليوم الخميس، غارات جوية على المنطقة المسماة "خفض التصعيد"، استهدفت خلالها مناطق في بلدة البارة بجبل الزاوية في ريف إدلب الجنوبي، والتي توجد فيها نقطة مراقبة تابعة للقوات التركية، دون معلومات عن خسائر بشرية، وسط قصف صاروخي نفذته قوات حكومة دمشق على إبلين والبارة جنوب إدلب، بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وكان المرصد السوري رصد يوم أمس، أن المقاتلات الروسية استهدفت بأكثر من 7 غارات مناطق في دوير الأكراد بريف حماة الغربي، ومناطق أخرى في برزه ومحيط الكبانة بجبل الأكراد في ريف اللاذقية الشمالي.

وأشار المرصد السوري أول أمس إلى أن المقاتلات الروسية استهدفت بنحو 10 غارات جوية محيط بلدة كنصفرة ومحيط النقطة التركية في بلدة البارة بريف إدلب الجنوبي، كما استهدفت بنحو 8 غارات منطقتي السرمانية ودوير الأكراد في ريف حماة الغربي.

(ش ع)


إقرأ أيضاً