​​​​​​​هيئة الإدارة المحلية والبيئة تُناشد الأهالي التقيد بالنظافة

ناشدت هيئة الإدارة المحلية والبيئة في إقليم الجزيرة الأهالي الاهتمام بالنظافة الشخصية والعامة، لحماية أنفسهم من الوباء العالمي كورونا، فيما دعتهم إلى رمي القمامة في الأماكن المخصصة لها والتقيد بالتعليمات الصحية.

ومع توسع دائرة انتشار فيروس كورونا في العالم، وتصاعد الإجراءات الاحترازية في أنحاء العالم، والتي شملت إغلاق أجواء وحظر تجول في بعض الدول، وللوقاية من انتقال الفيروس من الدول المجاورة لمناطق شمال وشرق سوريا، اتخذت الإدارة الذاتية التدابير اللازمة وتشكيل خلية أزمة في 14 من الشهر الجاري، لمنع انتشار هذا الفيروس.

نائبة الرئاسة المشتركة لهيئة الإدارة المحلية والبيئة في إقليم الجزيرة بريفان عمر، أوضحت اتخاذهم بعض التدابير الاحترازية لدرء انتشار فيروس كورونا، بالتنسيق مع هيئة الصحة في إقليم الجزيرة، وقالت: "أمنت هيئة الإدارة المحلية والبلديات الآلات اللازمة للتعقيم، وهيئة الصحة أمنت المواد والمعقمات، وباشرتا بتعقيم كافة المراكز والمؤسسات ضمن الإدارة الذاتية".

https://www.hawarnews.com/ar/uploads/files/2020/03/17/064729_qam-desteiya-reveberiya-heremi-28129.jpg

إجراءات احترازية

بيريفان عمر أشارت إلى أنه تم تعليق حافلات العامة (النقل الداخلي)، ومن المقرر أن يتم تنظيم حملات توعية بين الأهالي، كما نوهت إلى تكثيف حملات النظافة ضمن المقاطعة، بالإضافة إلى زيادة ساعات الدوام، وجولات الضابطة في الأسواق، لتنبيه الأهالي إلى عدم التجمع، ومراقبة المطاعم والتأكد من نظافة الطعام الذي يعدونه.

وبينت بريفان عمر أنهم خصصوا ساعات النظافة في مدن إقليم الجزيرة، وتختلف أوقات النظافة حسب المدن ونسبة الكثافة فيها، وناشدت الأهالي بحماية أنفسهم من الفيروس، ابتداءً من منازلهم، من خلال الاهتمام بنظافة الجسد وعدم التجمع، وقلة التماس مع الخارج، وتوعية الأطفال في المنزل، ووضع القمامة في الأماكن المخصصة لها، والالتزام بأوقات النظافة.

هذا ومن المقرر أن تزيد هيئة الإدارة المحلية والبيئة أوقات رمي القمامة في كافة مدن المقاطعة وتنظمها تماشياً مع التدابير الصحية.

(أ ب)

ANHA


إقرأ أيضاً