​​​​​​​هيئة التربية والتعليم  تطّلع على واقع العملية التربوية في مقاطعة الشهباء المحاصرة

اطلعت هيئة التربية والتعليم  في الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا على واقع العملية التربوية في مدارس مقاطعة الشهباء ومخيمات مهجّري عفرين.

أجرت الرئاسة المشتركة للهيئة نسرين دوكو ورجب المشرف جولات على عدد من المدارس في مقاطعة الشهباء، واطلعت على سير الدوام المدرسي والعملية التربوية وناقشت بهذا الخصوص مع أعضاء من الكادر الإداري في هيئة التربية والتعليم في إقليم عفرين .

والتق الرئاسة المشتركة مع عدد من الطلبة الذين بيّنوا الصعوبات والنواقص التي يعانون منها ومتطلباتهم .

وبحسب الرئيس المشترك للهيئة رجب المشرف تتطلع الهيئة لتحسين واقع التعليم في مقاطعة الشهباء المحاصرة.

وأضاف المشرف "مجيئنا هذا هو لتعزيز العملية التربوية، وإنّ ما لاحظناه في الشهباء هو أنّ المدارس تحتاج إلى عمليات الترميم وإلى وسائل تعليمية، ولكن بالرغم من ذلك هناك إخلاص في العمل من قبل الكادر التدريسي والكادر الإداري ونقول إن هذا هو أساس في العمل التربوي، عندما يكون هناك ضمير وإخلاص في العملية التربوية حتماً سيرتفع مستواها، ومستوى التحصيل العلمي للتلميذ".

وشكر المشرف " هيئة التربية والتعليم في إقليم عفرين والكادر التعليمي الذين يبذلون جهوداً مضاعفة في سبيل النجاح في عملهم، والتفاني في رفع مستوى التلاميذ، وهذا ما استحصلنا عليه من سؤال التلاميذ والاستماع لآرائهم، والحوار مع المعلمين".

وأكّد المشرف أنهم سيبذلون جهوداً لتحسين الوضع الدراسي "سننقل هذه الرؤية حول الصعوبات والحاجات التي تتطلبها العملية التربوية إلى الإدارة الذاتية ".

هذا وكانت لجنة تعليم المجتمع الديمقراطي في إقليم عفرين  قد جهّزت كوادر تدريسية لتعليم ما يقارب 15 ألف طالب وطالبة باللغتين العربية والكردية.

 في وقت يواجه فيه الطلبة صعوبات مع استمرار العام الدراسي، تعود لقلة عدد الكتب الدراسية ومنع حواجز حكومة دمشق من تدفق الكتب إلى مقاطعة الشهباء.

(غ ع ج ج/سـ)

ANHA


إقرأ أيضاً