​​​​​​​حزب سوريا المستقبل يفتتح مكتباً له في ناحية تل حميس

افتتح حزب سوريا المستقبل، مكتباً له في ناحية تل حميس بمقاطعة قامشلو، في خطوة منه لتوسيع آفاق الحزب في مناطق شمال وشرق سوريا والتقرب أكثر من المجتمع.

افتتح حزب سوريا المستقبل في ناحية تل حميس مكتباً له، بحضور أعضاء حزب سوريا المستقبل، وممثلين عن المؤسسات المدنية، وشخصيات سياسية وثقافية بارزة، ووجهاء عشائر المنطقة، خلال مراسم افتتاحية.

وزُيّن أعضاء الحزب ساحة المكتب بصور شهداء حزب سوريا المستقبل، وبدأت مراسم الافتتاح بالوقوف دقيقة صمت، تلتها كلمة لرئيس مكتب حزب سوريا المستقبل في مقاطعة قامشلو، محمد الدخيل، أكد فيها، "أن التعايش والتكاتف بين مكونات الشعب هو السبيل الوحيد لنصرة قضايانا العادلة ووحدة مكوناتنا وأراضينا".

وتابع الدخيل: "الشهداء قادونا إلى طريق الخلاص المنشود وبناء سوريا تعددية لا مركزية، كما يراها ويعمل من أجلها حزب سوريا المستقبل، الذي قدم كوكبة من كوادره وأعضائه شهداء"، وعاهد الدخيل، "بالمضي على نهج الشهداء لتحقيق ما ضحوا بأرواحهم من أجله".

وتخلل الافتتاح كلمة لمجلس عوائل الشهداء في ناحية تل حميس ألقاها العضو أحمد الخلف، الذي بارك لحزب سوريا المستقبل افتتاح مكتب له في الناحية، واستذكر بهذه المناسبة جميع الشهداء والشهداء الذين استشهدوا ضمن مسيرتهم النضالية ضمن هذا الحزب".

ومن ثم ألقيت كلمة من قبل عضوة في المجلس العام لحزب سوريا المستقبل شيلان حسن والتي تطرقت إلى أهمية افتتاح مكاتب للحزب في المناطق والنواحي وقالت:" إن حزب سوريا المستقبل هو السبيل لتوحيد آراء وأفكار شعبنا والتعريف بأهداف الحزب الذي لا يفرق بين أي مكون من مكونات الشعب".

ومن ثم انتهت مراسم الافتتاح بقص شريط الافتتاح من قبل حكمية النسو زوجة الشهيد حسين المسلط، وتلاها عقد حلقات الدبكة.

 (ش أ/ م ح)

ANHA


إقرأ أيضاً