​​​​​​​حزب سياسي: دمشق تصرف الأنظار عن تقصيرها باستهداف الإدارة الذاتية

استهجن الحزب الجمهوري الكردستاني في سوريا اتهامات وزارة خارجية حكومة دمشق للإدارة الذاتية بأنها "تضعف سوريا"، وقال "النظام السوري يستهدف الإدارة الذاتية (..) محاولاً صرف أنظار المجتمع عن تقصيره ومسؤوليته فيما تؤول إليه الأمور في سوريا".

وأدلى الحزب، اليوم، ببيان إلى الرأي العام من مقره وسط مدينة الرقة، أعرب عن رفضه لخطاب حكومة دمشق داعياً إياها إلى الانفتاح على حوار جدّي وبنّاء.

وقرئ البيان من قبل الناطق باسم الحزب الجمهوري الكردستاني في سوريا محمد العبود.

وجاء في مستهل البيان "باسم الحزب الجمهوري الكردستاني في سوريا، نؤكد على مواقفنا الثابتة نحو وحدة الأراضي السورية، ولحمة ووحدة الشعب السوري ووقف نزيف الدم السوري".

وأضاف "كالعادة، فإن النظام السوري وعبر وزارة الخارجية يستهدف مشروع الإدارة الذاتية بلغة تخلو من العقلانية والواقع، محاولاً صرف أنظار المجتمع عن تقصيره ومسؤوليته فيما تؤول إليه الأمور في سوريا".

مبيناً أنه "بات واضحاً للجميع تمسك النظام السوري بذهنية الإقصاء والتهميش والإنكار والإصرار على المشروع المركزي".

وأكد البيان "على أننا نمضي بمشروع وطني سوري يحافظ على وحدة مجتمعنا وتماسكه ويرفض كافة المفاهيم العنصرية والمواقف الشوفينية"، داعياً "النظام السوري بلغة العقل والمنطق، أن يبتعد عن خطاباته التقليدية وأن يبتعد عن التخوين والاتهامات الباطلة، وأن ينفتح إلى الحوار الجدّي والبنّاء، وأن يشارك كل السوريين أو من يمثلهم، للجلوس إلى طاولة الحوار لحل الأزمة السورية".

لينتهي البيان بعبارات "نعم للحوار" و "نعم للتشاركية" و "لا للإقصاء" و "لا للتهميش" و "عاشت سوريا حرّة مستقلة".

يشار إلى أن وزارة خارجية حكومة دمشق، قد اتهمت الخميس أن الإدارة الذاتية تضعف سوريا، فيما اعتبرت الإدارة الذاتية أن التصريح تكريس للمركزية من قبل حكومة دمشق وإطالة لأمد الأزمة السورية.

(أع/ س ر)

ANHA


إقرأ أيضاً