​​​​​​​إبراهيم قفطان: يجب وضع الحل بيد السوريين بدون تدخل خارجي

دعا الرئيس العام لحزب سوريا المستقبل جميع القوى المتصارعة في سوريا إلى الابتعاد عن الخلافات والعمل على بناء سوريا ديمقراطية لا مركزية، ووضع مبادرة الحل بيد السوريين بدون تدخل خارجي.

وعقد حزب سوريا المستقبل في مقاطعة عفرين والشهباء مؤتمره الأول في مخيم سردم. وحضر المؤتمر رئيس حزب سوريا المستقبل إبراهيم قفطان الذي ألقى كلمة استهلها بتوجيه التحية إلى مقاومة عفرين.

وأضاف قفطان "نحيي أهالي عفرين الذين قاوموا 58 يوماً في عفرين وأكثر من سنتين في الشهباء ولم يتم النيل من إرادتهم".

وشدّد قفطان خلال حديثه على أن حزب سوريا المستقبل تعرض للكثير من الضغوط لإفشال أعماله ولكن بفضل الشهداء فإن نضال الحزب ما زال ناجحاً "إن العمل المستمر لحزب سوريا المستقبل وتجاوزه لكافة أنواع الضغوط من قتل وخطف وأسر التي مورست بحق كوادر الحزب هي بفضل شهداء الحزب الذين لم يتوانوا عن خدمة الحزب وتوسيع رقعته لأجل الشعب السوري".

ودعا قفطان الحكومة السورية إلى الدخول في الحوار مع الجهات الديمقراطية المتواجدة في سوريا من أجل إيجاد حل للأزمة السورية "تمر سوريا عامة في هذه الفترة بمرحلة حساسة وفي أوج أزمتها، ولهذا ندعو الحكومة السورية للدخول في حوار مع كافة القوى الديمقراطية في سوريا لإنهاء الأزمة السورية".

وأشار قفطان إلى أن الدول الخارجية المتدخلة في سوريا لا تسعى لحل الأزمة بل لحماية مصالحها "إن الاتفاقات الصادرة عن الاجتماعات التي تديرها الدول الخارجية المتدخلة في الأزمة السورية ستعمق من الأزمة السورية، لأنهم لا يسعون لخدمة مطالب الشعب السوري. المعارضة الموجودة الآن لا تخدم مطالب الشارع السوري، وإننا ندعو للابتعاد عن الصراعات من أجل السلطة والتحكم بسوريا، فبدون تغيير الذهنية لن يكون هناك حل للأزمة السورية حتى وإن أُسقطت الحكومة السورية الحالية".

وأكد إبراهيم قفطان بأنه يجب وضع الحل بيد السوريين وبدون تدخل خارجي "يجب فرض الإرادة الشعبية وخلق الديمقراطية بين كافة مكونات الشعب السوري، حزب سوريا المستقبل يسعى لإغناء دم الشباب السوري بالوطنية، لإرجاع الثورة إلى مسارها الصحيح، فإنشاء جيل جديد من الشباب يمتلك روحاً وطنية ولا يحمل ذهنية سلطوية سيؤدي بسوريا إلى السلام والأمان".

(ك)


إقرأ أيضاً