​​​​​​​إفشال محاولة هروب داعشيات روسيات بينهن المنسقة مع داعش في إدلب

أحبطت قوى الأمن في مخيم الهول شمال وشرق سوريا، محاولة فرار نسوة داعشيات، بينهن المنسقة وصِلة الوصل بين نساء المخيم ومسؤولي داعش في محافظة إدلب السورية الخاضعة جزئياً للاحتلال التركي.

وألقت قوى الأمن في مخيم الهول، فجر اليوم، القبض على 5 نسوة داعشيات يحملن الجنسية الروسية, وبرفقتهن 13 طفلاً تتراوح أعمارهم بين 1 – 7 أعوام، أثناء محاولتهن الفرار من مخيم الهول, الواقع 45 كم شرق مدينة الحسكة.

ويعدّ مخيم الهول من أكبر المخيمات الواقعة في مناطق الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا, إذ يضم حالياً أكثر من 66 ألف شخص بين نازحين ولاجئين عراقيين, وأكثر من 40 ألف شخص من عائلات مرتزقة داعش "سوريون, عراقيون, أجانب" ما يجعله أخطر مخيم في العالم.

ورصد مراسلنا وجود النسوة الداعشيات الخمسة برفقة أطفالهن في إحدى ساحات سجن قوى الأمن بالمخيم, وهن يرتدين زياً يختلف تماماً عن زي نسوة داعش, وذلك لإبعاد الشبهات.

وفي تفاصيل محاولة الهرب، قال مصدر في قوى الأمن, إن محاولة الفرار حصلت في الساعة الرابعة صباحاً عند السور الجنوبي للمخيم, وتم إفشالها بعد رصد كاميرات المراقبة, وعناصر الحرس لتحركات النسوة هناك.

وبناء على المعلومات التي حصل عليها مراسلنا من قوى الأمن فإن من بين النسوة الداعشيات المعتقلات, المنسقة و صلة الوصل بين نساء مخيم الهول ومسؤولي داعش في محافظة إدلب السورية, والمعروفة باسم سعيدة مولود سلطان, وهي زوجة أمير ومسؤول الشؤون الإدارية لعائلات قتلى مرتزقة داعش الأجانب المدعو حسن يعقوب.

(ح)

ANHA


إقرأ أيضاً