​​​​​​​إجراءات احترازية في الريف الشرقي لدير الزور منعاً لظهور كورونا

بدأت بلديات الناحية الشرقية في مجلس دير الزور المدني بحملة تنظيف وتعقيم للشوارع الرئيسية والمؤسسات المدنية, كإجراءات احترازية لدرء  خطر ظهور فيروس كورونا.

أطلقت بلديات الشعب في مجلس الخط الشرقي لمجلس دير الزور المدني صباح اليوم، حملة تنظيف وتعقيم, كإجراءات احترازية ووقائية في الريف الشرقي لمدينة دير الزور من مخاطر ظهور فيروس كورونا المستجد, شملت 6 بلدات كانت قد تحررت العام المنصرم من مرتزقة داعش.

وأفاد مراسلنا أن الحملة بدأت من بلدة أبو حمام حيث تقوم صهاريج ومضخات مياه بتنظيف الشوارع, ويقوم عمال البلدية والصحة برش المعقمات والأدوية عبر مرشات يدوية, وأخرى ميكانيكية.

وبحسب مسؤولي بلديات مجلس الناحية الشرقي في مجلس دير الزور المدني فإن الحملة ستشمل تنظيف وتعقيم كلا من بلدات أبو حمام, هجين, السوسة, شعفة, الكشمة, الباغوز.

وأكدت أنها ستستمر حتى الانتهاء من كافة المناطق المستهدفة, من مؤسسات ودوائر رسمية تابعة لمجلس دير الزور المدني, ومراكز الصحة, والشوارع الرئيسة والفرعية والأسواق.

وتأتي هذه الإجراءات الاحترازية ضمن سلسلة من الاجراءات والتدابير التي أقرتها الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا, بعد أن فرضت حظر التجوال في المنطقة منذ الـ 23 من آذار/مارس المنصرم.

(أ م/ح)

ANHA


إقرأ أيضاً