​​​​​​​إيقاد شموع الاستذكار على أضرحة الشهداء بحلول عيد الفطر

استذكر ذوو الشهداء وأهالي شمال وشرق سوريا  وحي الشيخ مقصود بمدينة حلب الشهداء ، وأوقدوا الشموع على أضرحتهم بمناسبة حلول عيد الفطر.

منبج

وتجمع العشرات من ذوي الشهداء بالإضافة إلى ممثلين عن الإدارة المدنية الديمقراطية في مدينة منبج وريفها في مزار شهداء منبج، وأوقدوا الشموع على أضرحتهم بحلول عيد الفطر الذي يصادف أول أيامه يوم غد الأحد.

وبدأت مراسم الاستذكار بالوقوف دقيقة صمت، ثم ألقى القيادي في مجلس منبج العسكري محمود إبراهيم أبو المجد كلمة بارك فيها حلول عيد الفطر على ذوي الشهداء والسوريين أجمع، وحيا الشهداء الذين ضحوا بأرواحهم لخلاص الشعب السوري من مرتزقة داعش ولدرء كل خطر يهدد أمن شعبهم.

وجدد محمود أبو المجد العهد لذوي الشهداء بالسير على خطا الشهداء، والتضحية للحفاظ على مكتسبات الشهداء وأمن المدينة وأهلها حتى آخر رمق.

ومن ثم أُوقدت الشموع على أضرحة الشهداء تخليداً لذكراهم وامتناناً لتضحياتهم.

الشهباء

ومع حلول ساعات المساء توجه العشرات من أهالي إقليم عفرين إلى مزار شهداء مقاومة العصر في ناحية أحرص ومزار شهداء مجزرة تل رفعت وآقيبة في ناحية فافين في مقاطعة الشهباء.

وقام ذوي الشهداء والأهالي بإشعال الشموع على أضرحة الشهداء وتمنوا أن يكون هذا العام عام تحرير مقاطعة عفرين وسوريا عامة من المرتزقة.

تل تمر

توجه العشرات من عوائل الشهداء في ناحية تل تمر التابعة لمقاطعة الحسكة وقراها المجاورة مساء اليوم والذي يصادف عشية عيد الفطر إلى مزار شهداء تل تمر، ليوقدوا الشموع على أضرحة أبنائهم الذين استشهدوا  خلال دفاعهم عن أرضهم .

وخلال ذلك اشعلت الشموع على أضرحة الشهداء تخليداً لذكراهم.

حلب

وفي مدينة حلب، اشعل الأهالي وذوو الشهداء، الشموع على أضرحة الشهداء في مزار الشهداء بمنطقة الشقيف بمناسبة عيد الفطر.

هذا وعاهد الأهالي على مواصلة درب الشهداء وتحقيق الأهداف التي ناضلوا من اجلها .

الطبقة

وحضر الى مزار الشهداء العشرات من أهالي المدينة وريفها وممثلين عن الإدارة المدنية الديمقراطية لمنطقة الطبقة وعدد من قياديي قوات سوريا الديمقراطية ووحدات حماية المرأة إلى جانب قوى الامن الداخلي..

بعد الوقوف دقيقة صمت في ساحة المزار ، عاهد الإداري في مجلس عوائل الشهداء عبد القادر بمواصلة السير على خطاهم المقدسة في دربهم الذي رسم اليوم نهج الحرية والحياة الكريمة التي ينعم بها كل شعوب شمال وشرق سوريا.

من بعدها أوقدت شموع المحبة والسلام لتزين أضرحة الشهداء تمجيداً لذكراهم واستذكاراً لبطولاتهم في سبيل حرية الشعوب.

 (كروبسـ)

ANHA


إقرأ أيضاً