​​​​​​​خالد عكاشة: مناورات مصر تؤكد جاهزيتها وما حدّدته من خطوط حمراء في ليبيا

أوضح مدير المركز المصري للفكر والدراسات الاستراتيجية أن المناورات المصرية جاءت عقب المناورات التركية لتؤكد على جاهزيتها واستعدادها للقيام بحماية حدودها، وعلى ما حددته من خطوط حمراء لن تسمح بتجاوزها في ليبيا.

ونفّذت القوات المسلحة المصرية بفروعها الرئيسة المناورة "حسم 2020" على الاتجاه الاستراتيجي الغربي.

ويشارك في هذه المناورة الأفرع الرئيسة للقوات المسلحة المصرية، "البرية والبحرية والجوية والدفاع الجوي".

ويحضر المناورات وزير الدفاع والإنتاج الحربي في مصر، الفريق أول محمد زكي.

وتأتي هذه المناورات غداة تصريحات للأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيرش قال فيها إنّ هناك "قلقًا بالغًا" حول التحرّكات بشأن مدينة سرت الليبية.

يذكر أن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أكد مؤخرًا أنّ مدينة سرت "خط أحمر" بالنسبة للأمن القومي في البلاد.

ويرى مراقبون أن المنطقة تشهد تطورات خطيرة، مع تصاعد حدة التوتر بين مصر وتركيا على خلفية الأزمة الليبية.

وحول ذلك قال مدير المركز المصري للفكر والدراسات الاستراتيجية، العميد خالد عكاشة: "إن مصر بالمناورة العسكرية حسم 2020 تضع قواتها في المحور العسكري الغربي الاستراتيجي في أعلى درجة جاهزية ممكنة، مشيرًا إلى أن مصر تستهدف بهذه المناورة تأمين حدودها، وأن تكون على درجة عالية من الاستعداد، كما يتم خلالها التدريب على عدد من المهام النوعية التي يتوقع الخبراء الاستراتيجيون والعسكريون المصريون أنه قد يتطلّب اللجوء إليها في حال تطوّرت الأمور، واضطرّت مصر إلى القيام بعمليات خارج الحدود المصرية في حال تصاعدت الأوضاع داخل ليبيا باعتبار أننا في الشريط الملاصق للحدود المصرية الليبية".

وأضاف عكاشة في تصريح خاص لوكالة أنباء هاوار: "أن المنطقة تشهد 4 مناورات عسكرية في نفس التوقيت، ومناورة عسكرية مصرية بهذا المستوى العالي من المشاركة والأسلحة يؤكد أن مصر تضع في اعتبارها المناورات العسكرية التركية التي تم الإعلان عنها، مشيرًا إلى أن الرئيس عبد الفتاح السيسي أكد أّن القوات المسلحة المصرية جاهزة ومستعدة للدفاع عن حدودها ضد أي تعديات أو تهديدات".

وأكد مدير المركز المصري للفكر والدراسات الاستراتيجية أن مصر على أعلى درجات الجاهزية والاستعداد للقيام بحماية حدودها وأبناء قومها، وفق ما حددته من خطوط حمراء لن تسمح بتجاوزها.

(إ)

ANHA


إقرأ أيضاً