​​​​​​​خلية الأزمة بدير الزور تواصل حملاتها الوقائية للحد من انتشار كورونا

مع استمرار حظر التجوّل في يومه الحادي عشر، يواصل مجلس دير الزور المدني بالتنسيق مع جميع اللجان حملاتها الوقائية لمنع ظهور وانتشار فيروس كورونا.

وأطلقت خلية الأزمة حملة تضمنت التعقيم والرش بالرذاذ، طالت معظم القُرى، المزارع والشوارع الرئيسية لمداخل ومخارج القُرى، بالإضافة لتعقيم المؤسسات في المنطقة، حيثُ تأتي هذه الخطوات ضمن التدابير الاحترازية لمنع ظهور وتفشي الفيروس.

وباشرت الورش اليوم بحملة التعقيم بدءاً من قُرى الجزرات في الريف الغربي لدير الزور، منتشرين بين الشوارع وخاصة الأسواق التي تكتظ بالأهالي، وقامت بتسيير مرشات رذاذية ذات دفع قوي لتوصيل التعقيم لكافة الأماكن.

الرئيس المشترك لبلدية الشعب في قرية الصعوة بالريف الغربي لدير الزور زكريا العساف أوضح أنه "ومن خلال التنسيق المباشر والفوري مع الإدارة الذاتية في شمال وشرق سوريا، اتخذنا عدة إجراءات وقائية للحد من انتشار الفيروس وأهمها حملات التعقيم التي لاتزال مستمرة في ظل الحظر".

وأضاف :" باشرنا منذ يومين بحملات رش وتعقيم كافة المرافق الخاصة والعامة والشوارع  الرئيسية والمزارع والقُرى"، وناشد بدوره الأهالي بالالتزام بحظر التجوّل حرصاً على سلامتهم.

هذا ويلاقي قرار حظر التجوّل استجابة من قبل أهالي دير الزور، بعد إقراره من قبل الإدارة الذاتية بتاريخ 23 من الشهر الجاري.

 (ع ص- غ ع)

ANHA


إقرأ أيضاً