​​​​​​​كوباني تتقيّد بحظر التجول ومجلس المقاطعة يدعو المواطنين إلى الحذر!

تشهد مقاطعة كوباني منذ الساعة الـ6 صباحاً حظراً شبه تام للتجول داخل المدينة وبلداتها، في أول أيام الحظر الذي أعلنته الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا، فيما دعا مجلس المقاطعة أصحاب المحال إلى عدم استغلال الظروف الحالية، وتقديم المساعدة للأهالي في ظل "المحنة الإنسانية".

تخلو شوارع مدينة كوباني من الحركة المعتادة؛ كغيرها من عشرات المدن والبلدات في شمال وشرق سوريا، تفادياً لظهور فيروس كورونا، بعد دخول قرار حظر التجول الذي أعلنته الإدارة الذاتية حيّز التنفيذ صباح اليوم الاثنين.

واستثنى قرار الإدارة الذاتية قوى الأمن الداخلي، والمستشفيات، إلى جانب البلديات ومحال بيع المواد الغذائية والأفران من الحظر الذي شمل عشرات المؤسسات الأخرى.

وصرحَ الرئيس المشترك لمجلس مقاطعة كوباني مصطفى إيتو بهذا الصدد لوكالتنا عن ضرورة التزام الأهالي بقرارات الإدارة الذاتية، والبقاء في المنازل، وعدم الاستهتار بالوباء العالمي كورونا، وإدراك حجم خطورة هذا الفيروس، في ظل ما تعانيه دولٌ أكثر تقدماً في المجال الطبي مثل إيطاليا والصين.

فيما طالب إيتو التّجار وأصحاب المحال التجارية إلى عدم استغلال الأهالي خلال فترة الحظر، والمساهمة في الحفاظ على حياة المواطنين، الذين بإمكانهم شراء حاجياتهم والعودة إلى منازلهم، علماً أن دوريات مديرية التموين ستتفقد الغلاء في المحال التجارية وتعمل على ضبط الأسعار.

وسيعمل القائمون على الكومينات المنتشرة في أحياء المدينة والبلدات، على توزيع مادة الخبز على المواطنين كلّ في حيّه.

ويأتي ذلك في ظل عدم تسجيل أي حالة إصابة بالفيروس المستجد في شمال وشرق سوريا، فيما أعلنت وزارة الصحة السورية أمس الأحد عن أول إصابة لفتاة قادمة من خارج البلاد.

(ز س/ج)

ANHA


إقرأ أيضاً