​​​​​​​كيف تتخذ العوائل التدابير الوقائية لمواجهة كورونا؟

يتخذ أهالي مدينة قامشلو وبشكل خاص النساء جملة من التدابير الوقائية منها عدم تشكيل تجمعات، ارتداء الكمامات والقفازات، استخدم المعقمات والمنظفات بشكل دوري، تهوية المنزل وتعريض أثاث المنزل لأشعة الشمس، المحافظة على النظافة الشخصية، وغسل اليدين باستمرار لمنع تفشي وباء كورونا في مناطقهم.

يتخذ أهالي مدينة قامشلو جملة من الإجراءات الاحترازية بعد تفشي وباء كورونا حول العالم ولدرء خطر ظهور فيروس كورونا في شمال وشرق سوريا أعلنت الإدارة الذاتية حالة حظر التجوال في كافة المناطق في 23 آذار الجاري وستستمر لمدة 15 يوماً قابلة للتمديد.

ومن التدابير المتخذة عدم تشكيل تجمعات، ارتداء الكمامات والقفازات، استخدم المعقمات والمنظفات بشكل دوري، تهوية المنزل وتعريض أثاث المنزل لأشعة الشمس، المحافظة على النظافة الشخصية، وغسل اليدين باستمرار، وغيرها من التدابير الاحترازية.

وفي هذا الصدد رصدنا التدابير التي يتخذها الأهالي في أحياء مدينة قامشلو لحماية أفراد عوائلهم من هذا الوباء الذي بات حديث الشارع ليس في مناطق شمال شرق سوريا فقط بل في جميع أرجاء العالم.

وشكرت بديعة أمين الإدارة الذاتية ولجانها وقوى الأمن الداخلي على جميع التدابير والقرارات التي اتخذوها لمنع ظهور وباء كورونا، وبيّنت بأن الدول العظمى لم تستطع السيطرة على هذا الوباء الذي غزا العالم وحصد أرواح الآلاف من الأشخاص.

بديعة أمين أوضحت بأن 80 % من الأهالي تقيدوا بالقرار الذي صدر، وعلى الأهالي التكاتف ومساعدة الإدارة الذاتية في هذه المرحلة الحساسة، والمكوث في منازلهم لدرء ظهور وتفشي هذا الفيروس.

وحول التدابير التي يتخذونها ضمن المنزل أشارت بديعة أمين إلى: "في كل صباح نقوم بتأمين حاجياتنا اليومية في الفترات المسموح بالتجول فيها، إذ لم يشمل الحظر محلات بيع المواد الغذائية والأفران"، ونوهت بأن بعض الأهالي أمنوا مستلزماتهم وما يحتاجونه قبل فرض حالة الحظر.

ولفتت بديعة أمين الانتباه إلى أن بعض التجار استغلوا هذه الفرصة ورفعوا أسعار المنتجات والمواد الغذائية، وقالت: "بعض المخازن تبيع المواد للأهالي بأسعار مختلفة دون النظر إلى الحالات الإنسانية"، وطالبت الجهات المعنية وبشكل خاص شُعَب التموين باتخاذ إجراءات صارمة بحق هؤلاء.

أما ثرية جمعة والتي تقطن في حي الهليلية بمدينة قامشلو فشددت على ضرورة توخي أبناء المنطقة الحيطة والحذر لمنع ظهور وباء كورونا، وقالت: "الدول التي انتشر فيها كورونا وعلى الرغم من الإمكانيات المتاحة لديها لم تتمكن من السيطرة على هذا الوباء، ومناطقنا ليست مؤهلة لردع هذا الفيروس في حال ظهوره لذا يتوجب على الأهالي توخي الحيطة والحذر سواء في منازلهم أو ضمن أحيائهم".

نتبع التعليمات الصحية والطبية

وأشارت ثرية جمعة إلى أن عائلتها تتألف من 8 أفراد، وتتخذ كافة التدابير الاحترازية وتتبع التعليمات الصحية والطبية الصادرة عن هيئة الصحة والأطباء لحماية أفراد العائلة، وقالت: "نستخدم المعقمات، ونُنظف مقابض الأبواب بمحلول كحولي للقضاء على البكتيريا، ونحمم الأطفال بشكل يومي، ونغسل الملابس بالماء الدافئ".

وأكدت ثرية جمعة بأن أفراد عائلتها لا يخرجون من المنزل إلا للضرورة القصوى، وأوضحت بأنهم يعتمدون بشكل عام على المؤن المخزنة لديهم لذا لا يضطرون للخروج من المنزل.

 (أ ب)

ANHA


إقرأ أيضاً