​​​​​​​لمنع ظهور "كورونا"... مدارس الحسكة ومراكز إيواء المهجرين تُعقّم

مديرية الصحة بالتعاون مع البلديات في مدينة الحسكة مستمرة في حملات التعقيم كإجراء لمنع دخول وباء كورونا إلى مدن ومناطق شمال وشرق سوريا.

انتشر فيروس كورونا في معظم أرجاء العالم، الذي يزداد عدد وفياته في كل ساعة، ولمنع وصول هذا الوباء إلى مناطق شمال وشرق سوريا، نفذت الإدارة الذاتية عدة إجراءات احترازية لمنع دخول الفيروس إلى المنطقة, ومنها إغلاق المدارس والمؤسسات, والمعابر الحدودية، بالإضافة إلى فرض حظر للتجوال في المنطقة والذي دخل يومه السابع.  

ورغم الحظر تستمر الإجراءات الاحترازية وحملات التعقيم في مدينة الحسكة, حيث باشرت مديرية الصحة وبالتعاون مع البلديات بالمرحلة الثالثة من التعقيم.

وتتضمن هذه المرحلة تعقيم كافة المدارس في المدينة والقرى والبلدات التابعة لها، إضافة إلى المدارس التي حُوّلت إلى مراكز إيواء لمُهجّري سري كانيه والقرى الحدودية.

وفي وقتٍ سابق قامت مديرية الصحة بحملة تعقيم شملت كافة المؤسسات المدنية والخدمية والعسكرية داخل وخارج المدينة.

(ج إ/هـ ن)

ANHA


إقرأ أيضاً