​​​​​​​ليلى كوفن تدعو حكومة إقليم كردستان إلى رفع الحصار عن مخيم مخمور

ناشدت الرئيسة المشتركة لمؤتمر المجتمع الديمقراطي(KCD) ليلى كوفن حكومة إقليم كردستان برفع الحظر المفروض على مخيم اللاجئين في مخمور على الفور.

دعت الرئيسة المشتركة لمؤتمر المجتمع الديمقراطي(KCD) ليلى كوفن حكومة إقليم كردستان التي فرضت الحظر على مخيم اللاجئين في مخمور برفع هذا الحصار عنه في هذه الأوضاع الحرجة التي تشهد انتشار الفيروس التاجي والذي تسبب في وفاة الكثيرين.

وتم فرض الحصار على مخيم اللاجئين في مخمور منذ تموز 2019، بأمر من إدارة اقليم كردستان. وحياة شعب مخمور في خطر كبير بسبب فيروس كورونا.

ووجهت ليلى كوفن من خلال مقطع فيديو نشرته على حسابها على مواقع التواصل الاجتماعي دعوة لرئيس إقليم كردستان نيجيرفان برزاني ورئيس وزرائه مسرور برزاني وقالت:

"أولا وقبل كل شيء، أحيي شعب كردستان الجنوبية وحكومته باحترام. كنت أرغب في إيصال صوتي إلى إدارة كردستان الجنوبية من خلال هذا الفيديو. في الوقت الحالي انتشر فيروس التاجي في جميع أنحاء العالم. نحن كشعب كردستان نستعد للفيروس ونأخذ جميع التدابير بعين الاعتبار. ولكن هناك مكان مميز للغاية وهو مخيم مخمور للاجئين. كما تعلمون، بسبب الظروف التي جرت في كردستان، اضطر العديد من أبناء شعبنا للذهاب إلى جنوب كردستان واستقروا في مخيم مخمور. لقد واجهوا الكثير من الظروف الصعبة وما زالوا يعيشونها.

إن إدارة إقليم كردستان تفرض حصاراً على المخيم منذ مدة. نحن كسياسيين في شمال كردستان ندعوكم لإنهاء هذا الحصار القاتل ونؤكد أن شعبنا في مخمور شعباً مثالياً وبطل وهم الآن يعيشون في ظروف قاسية ويواجهون مخاطر جمة بسبب تفشي الفيروس التاجي.

من فضلكم أنهوا الحصار المفروض عليهم. لأننا في هذه المرحلة علينا أن نتكاتف وأن لا نتخلى عن بعضنا البعض. وبصفتي سياسية كردية، أحث إدارة إقليم كردستان على إزالة الحظر. لأن هذا الفيروس هو فيروس خطير للغاية وعلينا أن نحمي شعبنا منه".

وكان مجلس الشعب في مخيم الشهيد رستم جودي (مخمور) قد بعث رسالة إلى الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا يطلب فيها المساندة بمواجهة فيروس كورونا في ظل الحصار المفروض على المخيم.

 (م)


إقرأ أيضاً