​​​​​​​M4 سيدخل الخدمة ثاني أيام العيد والقوات الروسية تتعهد بحماية الأهالي

أوضح الرئيس المشترك لناحية تل تمر أنه وبعد نقاشات مطولة بينهم وبين القوات الروسية، اتفقوا أن يتم فتح الطريق الدولي M4 أمام المدنيين، وتعهدت القوات الروسية بحماية المارة حتى الوصول إلى بلدة عين عيسى.

بعد احتلال تركيا ومرتزقتها ما يسمون "الجيش الوطني السوري" مدينتي سري كانيه وكري سبي/تل أبيض وريفها، ووصولها بالقرب من الطريق الدولي المعروف باسم M4، ارتكبوا عدة جرائم ومجازر على ذلك الطريق بحق المديين والمارة، ومنذ ما يقارب العشرة أشهر والطريق خارج الخدمة خشية جرائم جيش الاحتلال ومرتزقته.

كما توقفت حركة السير على الطريق بشكلٍ كامل بين إقليمي الجزيرة والفرات، بسبب استهداف المرتزقة وجيش الاحتلال التركي للمدنيين العزل ونهب ممتلكاتهم.

وفي خطوة أولية وبعد نقاشات جرت بين القوات الروسية ومجلس ناحية تل تمر، أسفرت عن التوصل إلى قرار بفتح الطريق أمام حركة الأهالي، حيث أوضحت القوات الروسية أنها نسقت مع الاحتلال التركي واتفقت معه على فتح الطريق أمام المدنيين والراغبين بالذهاب إلى إقليم الفرات.

ومن المزمع أن يُفتح الطريق السريع /M4/ أمام المدنيين والسيارات الخاصة والتي سترافقهم دوريات روسية، اعتباراً من يوم الاثنين المقبل.

الرئيس المشترك لمجلس ناحية تل تمر، جوان ملا أيوب، أوضح لوكالتنا ANHA أن الطريق السريع /M4/ الواصل بين إقليمي الجزيرة والفرات خرج عن الخدمة منذ وصول جيش الاحتلال التركي ومرتزقته إلى مشارفه، والسيطرة على قسم منه، وأشار ملا أيوب إلى أنه وبالتنسيق مع القوات الروسية وتنسيق الجهة الثانية مع جيش الاحتلال التركي سيفتح الطريق السريع في ثاني أيام العيد والذي يصادف يوم الاثنين.

وبيّن ملا أيوب أن الراغبين بالذهاب إلى مناطق إقليم الفرات سينطلقون يوم الاثنين الساعة التاسعة صباحاً من ناحية تل تمر بمرافقة دوريات الشرطة الروسية.

الرئيس المشترك لمجلس ناحية تل تمر، جوان ملا أيوب، أكد أن الطريق سيكون مفتوحاً أمام السيارات الخاصة والأهالي كخطوة أولى، وسيتم النقاش حول عبور السيارات التجارية فيما بعد.

(هـ ن)

ANHA


إقرأ أيضاً