​​​​​​​مديرية الصحة في مقاطعة الحسكة: إصابة شخص واحد سيعرض حياة الجميع للخطر

أشارت عضوة مديرية الصحة في مقاطعة الحسكة إلى أن حملات التعقيم والفحص مستمرة، منوهة أن الإجراءات الوقائية تمنع وصول الفيروس إلى المنطقة، وقالت "إصابة شخص سيعرض حياة الجميع للخطر".

فرضت الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا حالة حظر تجوّل عل مناطقها كإجراء وقائي من الإصابة بفيروس كورونا, كما علقت الدوام في  المدارس والمؤسسات المدنية، واتخذت إجراءات احترازية على المعابر الحدودية, كذلك منعت التجمعات والفعاليات في المناطق، وشكلت خلية أزمة بهذا الخصوص, بالإضافة إلى حملات التعقيم المستمرة كتدبير احترازي لمنع ظهور الفيروس.

وعن التدابير والإجراءات الاحترازية في مقاطعة الحسكة، أشارت عضوة مديرية الصحة في مقاطعة الحسكة ليلان قاسم لوكالتنا إلى أن حملات التعقيم في المنطقة مستمرة منذ اليوم الأول من حظر التجوّل، وتابعت: "بالإضافة إلى حملات التعقيم، نجري عمليات فحص للمرضى، وكذلك المقاتلين في الكتائب والمقرات والأفواج العسكرية".

ودعت ليلان قاسم في حديثها الأهالي إلى الالتزام بالقرارات والإجراءات الوقائية، وقالت في هذا السياق: "على الأهالي البقاء في منازلهم حفاظاً على صحتهم، والصحة العامة، فإصابة شخص واحد بهذا الفيروس سيعرض حياة جميع من حوله للخطر".

وقالت عضوة مديرية الصحة في مقاطعة الحسكة ليلان قاسم بأنه إلى الآن لم تسجل أي حالة إصابة بفيروس كورونا في المنطقة، وأردفت: "الاجراءات والتدابير الاحترازية لها دور كبير في منع وصول الفيروس إلى المنطقة".

(د ج)

ANHA


إقرأ أيضاً